الخرافي وقياديو النادي والطالبتان الفائزتان والوفد المشارك وأهل الطلبة في قاعة الشرف في المطار (تصوير بسام زيدان)


طلال الخرافي: أبناء النادي العلمي يحققون إنجازات دولية متتالية

استبرق السنعوسي ولجين صادقي حازتا شهادة الإنجاز من مسابقة «انتل»

أعرب رئيس مجلس إدارة النادي العلمي طلال الخرافي عن فخره واعتزازه، بالإنجازات المتتالية التي يحققها أبناء النادي في مختلف المحافل الدولية، مشيداً بالإنجاز الذي أحرزته الطالبتان استبرق السنعوسي ولجين صادقي، وفوزهما بشهادة الإنجاز العلمي في مجال الكيمياء، من مسابقة انتل الدولية للعلوم والهندسة (ISEF)، التي تعتبر أكبر مسابقة علمية على مستوى العالم، معتبراً أن الفوز الجديد استكمال لانجازات النادي، وتتويج للبرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب.
ووصل فريق النادي العلمي الكويتي المشارك في المسابقة، والفائز بالشهادة عن مشروعه (كيف يؤثر منعم الملابس على قابلية الاشتعال وطريقة جفاف الأقمشة المختلفة؟). وكان في استقباله في قاعة التشريفات مساء أول من امس الخرافي، ولفيف من قياديي النادي.
وأضاف الخرافي ان مسابقة انتل، التي تعد أكبر مسابقة علمية على مستوى العالم «تضيف الكثير لأبنائنا الطلبة، وتحفزهم على إجراء مشاريع علمية مبنية على منهجية البحث العلمي، وتوسع مداركهم، كما تحفز زملاءهم على المشاركة في مثل هذه الفعاليات»، مؤكداً استمرار النادي في دعم الطلبة المتميزين ومشاريعهم العلمية.
وتقدم الخرافي بالشكر والتقدير لكافة الجهات الداعمة لفعاليات وأنشطة النادي العلمي، وعلى رأسها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، متمنياً للطلبة الفائزين التوفيق والمزيد من النجاح في حياتهم العملية وتحقيق أعلى المراتب العلمية، خصوصاً وأنهم على أبواب الالتحاق بالجامعة.
من جانبه، أعرب عضو مجلس إدارة النادي العلمي ورئيس قطاع الشباب والعلوم بالنادي يوسف الحمد، عن فخره بالإنجاز الدولي الذي حققه أبناء النادي العلمي المشاركين في مسابقة انتل الدولية للعلوم والهندسة، موضحاً ان «هذا الإنجاز يعد مفخرة لدولة الكويت والنادي العلمي».
وأكد أهمية المشاركة في مثل هذه المسابقات، ومنافسة أبنائنا الطلبة لأقرانهم من مختلف دول العالم في هذه المسابقة، التي تعد من أعرق المسابقات العلمية على مستوى العالم، وتستهدف الطلاب والطالبات دون المرحلة الجامعية.
ومن ناحيته، قال رئيس قطاع التنمية والبرامج التنافسية بالنادي العلمي الدكتور محمد الصفار، ان اربعة طلبة من أبناء النادي العلمي شاركوا بثلاثة مشاريع علمية، منها المشروع الفائز.
ونوه الصفار إلى ان من يرغب في المشاركة وتمثيل الكويت في مسابقة انتل، يجب ان يشارك في مسابقة الكويت للعلوم والهندسة التي ينظمها النادي سنوياً، والتي تعد تأهيلاً للمشاركة في هذه المسابقة الأكبر على مستوى العالم.
وبدوره، قال رئيس وفد النادي العلمي الكويتي الدكتور حميد إبراهيم، ان المسابقة العلمية تعد «الأقوى على مستوى العالم للطلبة دون المرحلة الجامعية، وتوجت الكويت بفوز مشروع الطالبتين السنعوسي وصادقي، وسط منافسة قوية لمشاريع علمية قدمها طلبة من مختلف دول العالم».
من جانبها، قالت الطالبة إستبرق، ان المسابقة هي الأكبر من نوعها لطلبة المرحلة الثانوية، مشيرة الى انها استفادت كثيراً من مشاركتها.
بدورها، قالت الطالبة لجين انها شاركت زميلتها استبرق في انجاز المشروع الذي فاز بالجائزة «بالرغم من ان المنافسة كانت قوية الا ان الكويت حققت الإنجاز».
وأضافت نهدي فوزنا لوالدنا صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ولكل من ساندنا لتحقيق هذا الفوز، مضيفة ان النادي العلمي كان له الدور الأكبر في تقديم الدعم والمساندة، حتى تم تحقيق هذا الانجاز.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا