خالد الخميس


6 مرشحين جُدد ينضمون إلى سباق «التكميلية»

انضم ستة مرشحين جدد، بينهم امرأة، إلى سباق الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة على مقعدي الدائرتين الثانية والثالثة، حيث تقدم المرشحون الجدد بأوراق ترشحهم إلى الادارة العامة لشؤون الانتخابات، ليبلغ اجمالي عدد المرشحين منذ فتح باب الترشح الخميس الفائت 22 مرشحاً منهم امرأتان.
وأكد المرشحون في تصريحات صحافية تبنيهم عددا من القضايا، كان من بين أبرزها تغيير النظام الانتخابي، مع عدم اغفال القضايا التي تمس جيب المواطن فضلا عن دعم الشباب وتحسين مستوى الخدمات.
وفي هذا السياق، قال مرشح الدائرة الثالثة النائب السابق عمار العجمي ان هناك فسادا ماليا واداريا يشاهده الكثيرون من خلال الاداء الحكومي، ويظهر ذلك جلياً في الكثير من القضايا، منها مؤشر مدركات الفساد في البلاد، وكذلك التعامل مع الطوارئ وما شاهدناه في قضية السيول والامطار التي شهدتها الكويت أخيراً.
وأكد العجمي وجود الضبابية وغياب الشفافية التي يتم التعامل بها في قضايا المجتمع، والخوف من الاستجوابات، مع أنها أمر إيجابي لتصحيح المسار.
من جانبه، أكد مرشح الدائرة الثالثة مهلهل المضف أن الهدف الأساسي الذي يسعى إليه من خوضه الانتخابات التكميلية، هو تغيير النظام الانتخابي الحالي، مؤكدا أنه هو البوابة الأولى للإصلاحات السياسية وللتعبير عن الارادة الشعبية ولتحقيق النظام البرلماني كما دعا إليه أعضاء المجلس التأسيسي عام 1962.
وفي السياق، قال مرشح الدائرة الثانية مؤيد الشهاب إن برنامجه الانتخابي يتضمن دعم الشباب الرياضي، وذكر أنه في حال فوزه بالانتخابات سيقدم مقترحا لانشاء أكاديمية شبيهة لأكاديمية «أسباير» في قطر، لاسيما بعد الانجاز الذي حققه القطريون أخيراً، والذي لم يأت من فراغ.
من جهتها، قالت مرشحة الدائرة الثالثة الدكتورة أفراح ملا علي: «قررت خوض الانتخابات من منطلق المسؤولية الوطنية»، لافتة الى انها ستركز على الامور الاكاديمية البحتة ومحاولة تطبيق التجربة اليابانية بما يفيد الطالب في دراسته.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا