الكويت الأعلى عربياً في السمنة والثانية عالمياً

السمنة وراء مشكلات صحية عديدة أبرزها داء السكري من النوع الثاني
كونا- أعلنت رابطة السمنة الكويتية خطتها السنوية لمحاربة المرض، متضمنة محاضرات توعوية في المدارس، بالتنسيق مع وزارة التربية، واصدار مجلة دورية تهتم بالابحاث والاخبار المتعلقة بالسمنة ومخاطرها، بعد أن باتت الكويت تشهد اعلى معدل للاصابة بهذا المرض على مستوى الدول العربية، والثانية عالميا.

وقال رئيس مجلس ادارة الرابطة الدكتور يوسف بوعباس، أمس، إن «الخطة تتضمن ايضا تنظيم مسابقات خاصة، تهدف الى تغيير نمط الحياة في بعض المناطق، واقامة اماكن مخصصة للمشي ذات مواصفات خاصة، بالتنسيق مع الجمعيات التعاونية، وانشاء عيادات للسمنة في مراكز الصحة الاولية بالتنسيق مع وزارة الصحة».

واضاف ان «السمنة باتت وباء ينتشر في اغلب دول العالم»، لافتا الى ان «الكويت تشهد اعلى معدل للاصابة بهذا المرض على مستوى الدول العربية، والثانية عالميا، مايجعلها ظاهرة خطرة تحتاج الى بذل المزيد من الجهود للتقليل من نسبتها».

واوضح ان هذا المرض يتسبب في مشكلات صحية عديدة، ولعل ابرزها داء السكري من النوع الثاني، والذي انتشر بين فئة الاطفال أخيراً، لافتا الى انه يؤثر على شرايين القلب والاوعية الدموية لديهم، ويؤدي للإصابة بالفشل الكلوي كما يؤثر على الاعصاب والنظر.

واكد بوعباس امكانية محاربة هذا المرض «من خلال انقاص الوزن واتباع نظم غذائية صحية، والحرص على ممارسة الرياضة، وتجنب تناول الوجبات السريعة»، مبينا ان هناك «مسؤولية كبرى ملقاة على عاتق اولياء الامور، لتجنب اصابة اطفالهم بهذا المرض الخطير».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا