الفضل: فوضى الانتخابات الطلابية سببها عدم وجود تشريع منظم

رفض تخصيص مكافأة لحفظة القرآن
  • 28 نوفمبر 2017 12:00 ص
  •  18
أوضح النائب أحمد الفضل أن الفوضى التي تشهدها الانتخابات الطلابية يعود لعدم وجود تشريع ينظمها، معلنا عزمه العمل على تنظيمها تشريعيا، «ولاسيما أن الهدف الحقيقي من العمل الطلابي هو تعويد الطلبة على الممارسة الديموقراطية، ولكن ما حصل في الانتخابات الأخيرة هو اعلام قبائل وطوائف وغيره من الأمور التي تحيد عن النظام الديموقراطي».

وقال الفضل في تصريح للصحافيين إن «الفوضى في العمل الطلابي لعدم وجود تشريع ينظم عملية الانتخابات، وأن الطلاب في أميركا لا يتبعون النظام في الكويت ولا النظام في الدولة التي يعيشون فيها، وبالتالي هم في يعيشون في منطقة رمادية، ونحن هاجمنا الأخونجية وأفراخهم لأنهم هم من سبب المشكلة ومنعوا الطلاب من المشاركة في الانتخابات، وما قاموا به تكريس أنه من له الغلبة يفعل ما يشاء وإن كانت لديك الشعبية فإن النظام يرسخ الشعبية ويؤسس لها».

وبشأن اجتماع اللجنة التشريعية أمس قال «ناقشنا اقتراح من النائب محمد هايف لمن يحفظ القرآن الكريم في شأن معادلتهم بمن يملكون شهادات معينة، وبرأيي الشخصي من يحفظ القرآن ويطور لغته العربية فهذه فائدة دنيوية ولكن الفائدة في الآخرة لا يمكن الجزم بها لأن داعش يحفظون القرآن وهم ارهابيون، وبالتالي لا اقبل بأن اخصص مكافأة مالية ثابتة لمن يحفظ القرآن، ربما ينساه بعد فترة بسيطة، والتقارير التي أعدها المكتب الفني للجنة تقول إن هذا الاقتراح غير دستوري، وعموما سيحال الأمر إلى اللجنة المختصة وستقوم بدورها للتعامل معه».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا