جانب من محاضرة اليوم الأول


الشرطة النسائية... شمعة أولى

  • 03 نوفمبر 2008 12:00 ص
  •  12
|كتب منصور الشمري|

أعلن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون التعليم الشرطي اللواء الشيخ أحمد النواف لـ «الراي» إمكانية دراسة التحاق بنات الكويتيات من غير كويتيين في سلك الشرطة النسائية مستقبلا، في حال عزوف المواطنات الكويتيات عن الالتحاق، وأكد أن الأمر يتحدد في ضوء أعداد المتقدمات في كل دورة.
وقال النواف عقب التحاق أول دورة أمس طليعتها 40 منتسبة ان اللباس الخاص بالمتطوعات يراعي الشروط العسكرية والجوانب الشرعية والمجتمعية.
ولفت إلى أن المنتسبات في الدورة الأولى سيتخرجن في شهر يونيو المقبل برتب مشرفات أمن بالنسبة للجامعيات ومعاونات مشرفات لحملة الدبلوم ومساعدات أمن لحاملات الثانوية العامة، وأنه يوجد اقتراح بأن يتم تكريم المتفوقات منهن بالسلام على سمو الأمير خلال حفل تخريج الطلبة الضباط.


40 عسكرية التحقن ضمن الدفعة الأولى في دورة مدتها عام كامل 

الشرطة النسائية في الكويت... حقيقة 

كتب منصور الشمري

استقبلت وزارة الداخلية امس اول دفعة من الشرطة النسائية في تاريخ الكويت حيث بلغ عدد الملتحقات اربعين بين جامعية وحاملة ثانوية عامة ودبلوما في دورة مدتها عام كامل.
وكيل وزارة الداخلية المساعد للتدريب الشرطي اللواء الشيخ احمد النواف الاحمد الصباح الذي اشرف على التحاق العسكريات في معهد الخدمات المساندة بحضور مدير عام اكاديمية سعد العبدالله للعلوم الامنية اللواء يوسف المضاحكة ومساعدته دلال الرويشد قال لـ «الراي» ان استقبال معهد الخدمات المساندة لاول دفعة من الشرطة النسائية واللاتي بلغ عددهن 40 جاء ليعلن بدء دخول الشرطة النسائية لمجال الخدمة العامة وخدمة الوطن لتساهم المرأة جنبا إلى جنب مع الرجل في خدمة وطنها في شتى المجالات.
واضاف اللواء النواف ان هذه الدفعة تضم الجامعيات من حملة البكالوريوس وهؤلاء سيتخرجن مشرفات امن، اي برتبة مساوية للضابط اما حاملات الدبلوم فسيتخرجن برتبة معاون امن اي مساوية لضباط الصف وحاملة الثانوية ستتخرج مساعدة امن، اي شرطة نسائية.
واشار اللواء النواف إلى ان اول دفعة تتخرج ستتم الاستعانة بها لتأسيس المعهد النسائي والاستعانة بهن ليكن النواة لهذا المعهد، لاسميا ان الهيئة العاملة حاليا هن من مملكة البحرين بقيادة العقيد نجمة الدوسري مثمنا لمملكة البحرين حكومة وشعبا هذه المساهمة في دعم مشروع الشرطة النسائية في الكويت على ضوء الخبرة التي يملكنها، لاسيما ان البحرين من اولى الدول التي طبقت هذه التجربة منذ عام 1970.
وعن موعد تخرجهن قال اللواء احمد النواف ان موعد الدراسة للعسكريات في المعهد يكون يوميا من الساعة السادسة صباحا وحتى الرابعة عصرا ويشمل دروسا علمية في العلوم العسكرية ومواد بدنية تعتمد على اللياقة البدنية، مشيرا إلى ان التعليم الشرطي راعى خصوصية العسكريات، واوجد طاقم حراسة خارجيا على المعهد بهدف ايجاد خصوصية للملتحقات.
وزاد النواف: اما بالنسبة لموعد تخرج العسكريات فسوف يكون في نفس موعد تخرج الطلاب الضباط وندرس حاليا مجموعة من المقترحات ان يشمل عرض التخرج الذي سيرعاه سمو امير البلاد جانبا من افراد الشرطة النسائية المتخرجات، كما ندرس ايضا ان يتم تكريم الاوليات من الدفعة ومنحهن شرف السلام على حضرة صاحب السمو خلال الحفل بهدف تكريمهن ومنحهن دروع التفوق اسوة بالطلاب الضباط.
وبين اللواء النواف ردا على سؤال عن اللباس المقرر للشرطة النسائية في الكويت بالقول ان هناك لباسا تم الاتفاق عليه وسوف يتم رفعه للقيادة الامنية والى وكيل الوزارة الفريق احمد الرجيب لاصدار القرار الخاص به، مشيرا إلى ان اللباس يراعي الجوانب العسكرية ويراعي الجوانب الشرعية والمجتمعية.
وقال ان اللباس يحوي غطاء للرأس سواء للمحجبات او غير المحجبات بهدف المحافظة على المنظر العام للعسكرية.
وخلص اللواء النواف إلى التأكيد ان هذه المناسبة هي مناسبة سعيدة وتتحدث عن نفسها بان تشهد البلاد مشاريع جديدة ومنها هذا المشروع لايجاد عنصر اخر قادر على خدمة الوطن ويسهم في سد الشواغر الموجودة في الجهاز الامني لاسيما اماكن العمل التي تتطلب طبيعة خاصة.
من جانبه، جدد مدير عام اكاديمية سعد العبدالله للعلوم الامنية اللواء يوسف المضاحكة الثناء والتقدير لحكومة مملكة البحرين ولوزير داخليتها ولوكيل الامن العام فيها لدعمهم لمشروع الشرطة النسائية في الكويت، مؤكدا ان هذا نابع من اواصر العلاقات الاخوية بين البلدين والتعاون بين اجهزة الداخلية في البلدين.
واضاف اللواء المضاحكة ان استقبال معهد الخدمات المساندة لبناتنا العسكريات اليوم جاء بهدف ايجاد شريحة من المواطنات الراغبات في خدمة الوطن في جهاز الداخلية، مشيرا إلى ان تأهيل الملتحقات بالبرامج العسكرية والبرامج البدنية من شأنه الارتقاء بامكانات هؤلاء الطالبات لما فيه الخير ليكن مؤهلات للعمل في جهاز وزارة الداخلية.
وبين اللواء المضاحكة ان من بين الملتحقات من عملن موظفات مدنيات في وزارة الداخلية، واليوم اصبحن عسكريات وسوف يخدمن بلدهن من موقعهن الجديد.
وأكد اللواء المضاحكة ان العمل اليوم بالنسبة للعسكريات بات عسكريا بحتا ويلزمهن الالتزام بالقوانين والنظم العسكرية لما فيه مصلحة الجهاز الامني والوطن.
وخلص إلى توجيه الشكر لكل من اللواء الشيخ احمد النواف الصباح الوكيل الحالي لقطاع التعليم والى الوكيل المساعد السابق احمد اليوسف والوكيل المساعد للشؤون الادارية عجيل العجران لجهودهم في تذليل العقبات امام المشروع الحيوي المهم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا