إسلام زاهر يرحل داخل النفس البشرية تشكيلياً

مستدعياً «سلمندر الماء الوردي»
  • 03 مايو 2015 12:00 ص
  • الكاتب:| القاهرة- من إسلام أنور |
  •  40
اختار الفنان المصري إسلام زاهر، أن يكون معرضه الجديد «ورديُّ ومَرَاثي» في جاليري «مصر» للفنون، رحلة داخل ذاته للبحث عن السعادة واكتشاف الذات، من خلال عدة صور لواقع الإنسان.

يتعمد زاهر في هذا المعرض على تيمة واحدة ينسج حولها لوحاته، وهى حكاية «سلمندر الماء الوردي»، وهو كائن حي من فصيلة البرمائيات، وعن استحضاره لهذا الكائن وعمل معرض يمزج فيه رحلة الإنسان ومعاناته برحلة كائن السلمندر، قال زاهر:« لا أعرف ما الذي جعلني أتذكر «سلمندر المائي الودري»، حينما كنت أتابع صورا فوتوغرافية لحفلة خطبتها، كنت طفلا حينما قرأت تلك المعلومات عن «السلمندر»، وهو كائن ينشأ على اليابسة لكنه في حقبة ما وبلا سبب واضح يفضل النزول إلى قيعان البحر ليعيش في الظلمة الباردة».

يستخدم إسلام زاهر في هذا المعرض للتعبير عن فكرته 4 ألوان رئيسة هى «الوردي والأسود والأبيض والأخضر»، بدرجاتها المختلفة. وعن المعرض قال الفنان المصري محمد طلعت: «إسلام زاهر فنان معروف بِموهبته العارمة، وبتمكنه من ناصية الرسم وتقنيات معالجة المسطح التصويري وفق الأصول الراسخة، جامعا إلى تلك الموهبة وهذا التمكن ثقافةً تُطاوِل أفقَ الموسوعية، التحم من خلالها بذخائر الأدب العالمي، وتجليات العلوم الإنسانية في حقول الفنون على اختلاف أنواعها».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا