جيسكار أبي نادر


جيسكار أبي نادر لـ «الراي»: زواجي بنادين الراسي... علّمني!

حوار / «مسلسل (زوجتي وأنا) أَنْصف الممثلة جويل داغر»
أحب أن يجمعني عمل فني بالممثلة نادين نسيب نجيم

سلّمتُ مروان حداد نفسي... ومشيت معه ع َ «العمياني»
دخل عالم التمثيل بـ «طنّة ورنّة»، جراء رد الفعل العنيف الذي أظهرتْه طليقته الممثلة نادين الراسي تجاه خطوته التمثيلية الأولى، أي مسلسل «زوجتي وأنا». إلا أنه مع وضوح سياق النص من جهة ومع إقرار الطلاق بينهما بشكل نهائي من جهة أخرى، هدأتْ وتيرة الخلافات والنزاعات بينهما وعادا ليستكمل كلٌّ منهما حياته بشكل طبيعي.

جيسكار أبي نادر، الذي كشف في حوار مع «الراي» عن أنه تعلّم أشياء عدة من زواجه بنادين الراسي، يلمس نجاحه في التمثيل من الناس على حد قوله، وهذا ما يزيده ثقة ويدفعه الى مزيد من العطاء. وأردف: «أتمنى أن يجمعني عمل فني بيني وبين الممثلة نادين نسيب نجيم»، ومشيراً إلى أنه كان طيعاً في يد المخرج مروان حداد في العمل، وموضحاً: «سلمته نفسي... ومشيت معه ع َ(العمياني)»!

• تعيد الآن بناء حياتك، وذلك بعد إقرار الطلاق بشكل نهائي بينك وبين نادين الراسي، فهل أنت ضائع نوعاً ما في هذا السياق؟

- حياتي «مكملة مثل ما كانتْ». فعملي مستقلّ من الأساس حيث أملك شركة سفريات ومطاعم داخل لبنان وخارجه أيضاً، ولذا حياتي العملية والشخصية حتى «مكملة»، لكن من الطبيعي أنني أحدثتُ بعض التعديلات على حياتي الشخصية، وإن شاء الله تكون للأفضل. في المقابل الحمد لله قصة مسلسل «زوجتي وأنا» جميلة وتحقق النجاح، فالناس أَحبوها وأَحبّوني أيضاً كممثل ولمسوا العفوية في أدائي.

• هل تشعر بالراحة الآن بعدما تم إقرار الطلاق بشكل نهائي؟

- لا أشعر بانزعاج بصراحة، فما تم إقراره هو حكم مبدئي، وبالتالي كان بإمكاني استئنافه، وكانت لديّ وسائل أستطيع من خلالها تغيير مجرى كل الموضوع، لكننا وصلنا إلى مكان حيث لا يمكننا أن نبقى في صراع إلى الأبد، فالأولاد هم مَن يتأثرون في النهاية منه. سأكمل حياتي الآن، وأكيد نادين ستكمل حياتها بشكل طبيعي أيضاً، وأتمنى لها كل الخير والتوفيق.

• في لقائها الأخير مع «الراي» قالت نادين الراسي: إذا أراد جيسكار التمثيل فالله يعطيه القوة، ففي النهاية هذا سيعود بالخير على أولادي، وبمعنى آخر المفروض أن يعمل وينتج المال، وهذا لا يزعجني إطلاقاً، ماذا قصدتْ نادين من كلامها هذا؟

- (بدت عليه المفاجأة من سماع الكلام): التمثيل عمل جديد بالنسبة إلي، وأنا لم ولا أنتظره أساساً كي أُنتِج منه الأموال. الحمد لله أنا ملتزم بمصاريف أولادي طوال حياتي ولغاية هذه اللحظة، كما أنني تحمّلت مصاريفهم والنفقة نسبةً إلى قرار المحكمة. لا أعتقد «إنو الواحد بيغتني من وراء التمثيل في لبنان»، وأنا لم أدخل هذا المجال أساساً بهدف إنتاج الأموال، بل قبلتُ بالعرض الذي تلقيتُه بعدما شعرتُ بأنه تحدٍّ بالنسبة إليّ، ويتضمّن المتعة في الوقت نفسه.

• وهل تعتبر أن التمثيل هو مجال «معتّر» في لبنان؟

- لا. لن أتّكل على التمثيل كي أقوم بواجباتي والتزاماتي، وخصوصاً الآن بعد قرار المحكمة، لكن بالتأكيد التمثيل ليس مجالاً «معتّر» أبداً، فهناك أرقام خيالية يتم دفعها في هذا المجال.

• هل تشعر الآن بالندم؟

- لا أندم على أي شيء في حياتي، بل أقول إنني تعلمتُ، «ففي أماكن كثيرة ما لازم كون كثير منيح أو أعمل أشياء زيادة عن اللزوم أو أعطي من وقتي كثير لأي شخص لأنه بالنهاية بتطلع مثل كأنك ما عملتْ شي، ولا كأنو إلك بالجميلة».

• تشعر بقلة الوفاء إذاً في زواجك السابق؟

- في النهاية لكل شخص معتقداته، ومع مرور الوقت سيدرك إذا كان على صواب أو على خطأ. لا أندم على أي شيء، لكنني تعلّمتُ أنه يجب أن أركز أكثر على نفسي، وأن أستثمر في نفسي أكثر مما أستثمر في غيري، لأنني إذا استثمرتُ في نفسي فسأربح على المدى الطويل.

• هل أنت راضٍ عن نفسك كممثّل؟

- لأنني أملك خبرة واسعة في الدراما وآراء قيمة حولها، أقول لك إنني راضٍ جداً عن عملي في التمثيل، وهذا ما تَأكد لي بعد عرض الحلقة الأولى من المسلسل، لأنها أظهرتْ مدى تقبل الناس لي ومدى تقبل الكاميرا لوجهي.

• لاحظنا انسجاماً في الأداء بينك وبين الممثل مازن معضم؟

- هذا صحيح. هناك صداقة متينة تجمعني بمازن وهي التي انعكست بوضوح على العمل. وفي الحلقات المقبلة ستَظهر أحداث مشوقة فيما بيننا في المسلسل.

• تُشارِككما الممثلة جويل داغر في بطولة هذا المسلسل، فكيف تجد أداءها؟

- فرحتُ كثيراً بجويل داغر في «زوجتي وأنا»، وهي من الممثلات البارعات، لكن لم تكن لديها فرصة لتثبت قدراتها وإمكاناتها في التمثيل، ولتَظهر بالشكل الصحيح أمام الجمهور. لذا أقول إن هذا المسلسل أَنصف جويل داغر.

• كريستين بطرس هي كاتبة نص مسلسل «زوجتي وأنا»، وهي نفسها كاتبة مسلسل «مثل القمر»، ألم تقلق هنا بعد الانتقادات الكثيرة التي وُجهت إلى «مثل القمر»؟

- أبداً. لا تلام كريستين على الانتقادات التي وُجهت إلى ذلك المسلسل، فهي جاءت لتكمل نصّه أساساً، وبالتالي ليست هي كاتبته الأساسية. إن كتابة كريستين بطرس هي من الأجمل في لبنان، وبعدما قرأتُ الكثير من النصوص لكل الكتّاب تقريباً، أؤكد لك أن كتابات كريستين بطرس هي الأسلس، وتشعر بأنها حقيقية وتحاكي الواقع.

• مَن الممثلة التي تتطلع إلى أن يجمعكما عمل درامي؟

- أحب أداء الممثلة نادين نسيب نجيم، وطبعاً أحب أن يجمعنا عمل درامي في المستقبل القريب، أكيد.

• لمَن الأولوية الآن في حياتك؟

- مع العلم أن التمثيل ليس أولوية في حياتي، وما هو إلا Part time job بالنسبة إلي، إلا أن الأولوية في عملي الفني هي للمنتج مروان حداد، إذ تجمعنا صداقة عمرها 15 عاماً، وهي كانت على «الحُلوة والمُرة»، وأنا ما كنت استطعت أن أخطو خطوتي الأولى في التمثيل أساساً لو تكلم معي شخص غير مروان حداد. وقد قلت له في البداية: «أنا عم سلّمك نفسي، ولهذه الدرجة لديّ ثقة بك لذا ماشي معك عَ (العمياني)». وجاء ردّ حداد عقب عرض الحلقة الأولى حيث قال: «اليوم أقدر أن أقول لكم إنه خُلق نجم جديد في الدراما اللبنانية، وأنا راهنتُ عليه وكسبتُ الرهان».

• وماذا عن الجانب العاطفي في حياتك؟

- بصراحة، مرتبط الآن بعلاقة عاطفية مهضومة وجميلة، ولكن لا شيء جدياً لغاية الآن.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا