نداء لإنقاذ الشعب السوري من نواب كويتيين إلى... خادم الحرمين

ابتهلوا الى الله أن «يحفظ ويرعى مقام جلالة الملك الكريم الشهم الغيور على إخوانه المسلمين»
  • 14 يونيو 2012 12:00 ص
  •  1
وجه 13 نائبا ووزير سابق نداء الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز «لانقاذ الشعب السوري من حرب الابادة الجماعية التي يتعرض لها على ايدي نظام بشار البعثي الدموي».

وجاء في نص النداء: «نداء إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله تعالى ورعاه الشهم الغيور على إخوانه المسلمين المظلومين المضطهدين.السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نرفع إلى مقامكم الكريم ما لا يخفى عليكم والعالم أجمع من حرب الابادة بالمدافع والطائرات والدبابات والصواريخ التي يشنها حاكم سورية ظلماً وعدواناً بلا رحمة على شعبه المظلوم المقهور من المسلمين من النساء والأطفال والرجال. يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم، كما كان يفعل فرعون قبله، بل أشد وأعظم، وأنه يدمر الحرث والنسل ظلماً وعدوانا وتجبراً واستكباراً دون خوف وحياء من الله والناس أجمعين».

واضاف: «ان المسلمين في سورية يستغيثون بكم بعد الله سبحانه، ويستعجلون نصرتكم قبل أن يحل بهم ما حل بإخوانهم في البوسنة قبل سنوات وراح ضحيته أرواح مئات الألوف من المسلمين.

وإننا جئنا معهم نطلب من جلالتكم النصرة والفزعة العاجلة لحث العالم الاسلامي وحكوماته لإنقاذ المظلوم من الظالم، قبل أن تحل ساعة الندم والمذبحة العظيمة المتوقعة لشعب سورية».

وأضاف النواب والوزراء في ندائهم: «يا خادم الحرمين الشريفين إن أنظار شعب سورية المقهور المظلوم وأنظار كافة المسلمين تتطلع إليكم، بعد الله سبحانه وتعالى لموقعكم وموقع المملكة العربية السعودية في العالم الاسلامي».

ووقع على النداء النواب وليد الطبطبائي واسامة المناور وفيصل المسلم ومسلم البراك وجمعان الحربش وفلاح الصواغ وخالد سلطان بن عيسى وخالد الطاحوس وعلي الدقباسي وعادل الدمخي وعبدالله البرغش وعبدالله الطريجي ومحمد هايف والوزير السابق يوسف الرفاعي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا