الطابع الاحتفالي


«العربية للدراسات والنشر»... تختار جعيط شخصية العام

  • 05 ديسمبر 2015 12:00 ص
  •  17
في تقليد ثقافي، وجريا على عادتها في مطلع كل سنة ميلادية قامت المؤسسة العربية للدراسات والنشر بتصميم طابع صغير يوضع على الغلاف الخلفي لجميع مطبوعاتها للعام 2016، ويضم صورة لأحد المفكرين العرب الكبار كلفته تكريمية لمن يقدمون ثمار إبداعهم من أبناء هذه الأمة.

في هذا العام اخترنا أن يكون المفكر والمؤرخ والكاتب الدكتور هشام جعيط من الجمهورية التونسية شخصية العام الثقافية، بالتوازي مع اختيار مدينة صفاقس عاصمة للثقافة العربية للعام 2016.

يُعدّ المفكر التونسي هشام جعيط أحد رُوّاد النهضة الفكرية العربية في زماننا. هو من مواليد 6 ديسمبر 1935. تخصص في التاريخ الاسلامي وحصل على الدكتوراه من جامعة باريس في العام 1981 وعمل استاذاً مشرفاً في جامعة تونس واستاذاً زائراً في جامعة مكغيل McGill في مونتريال وفي جامعة بركلي كاليفورنيا، ومنذ العام 2012 تولى رئاسة بيت الحكمة في تونس.

قام بنشر العديد من الاعمال الفكرية باللغتين العربية والفرنسية نذكر منها: اوروبا والاسلام، الكوفة: نشأة المدينة العربية والاسلامية، الفتنة: جدليّة الدّين والسّياسة في الإسلام المبكّر، وكتاب في السيرة النبوية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا