محمد دحام الشمري وفهد العليوة وخلود الهندي ونجلاء النقي والوكيل حسن كاظم محمد


«للفن كلمة»... في معاناة الكويتية المتزوجة من غير كويتي

المخرج محمد دحام والكاتب فهد العليوة كشفا أبعادها عبر الحديث عن «ثريا»
محمد دحام: أشعر بهذه الفئة... لأنني سعودي ووالدتي كويتية

فهد العليوة: «للحب كلمة» كان صرخة لإيصال المعاناة إلى المسؤولين
أكد المخرج محمد دحام الشمري أن معاناة الكويتية المتزوجة من غير كويتي مطروحة في الفن الكويتي، إلا ان مسلسل «ثريا» شهد قدرة المؤلفة الكويتية نوف المضف على الشعور بهذه الفئة وتقديم وجهة نظرها بشكل فيه الكثير من الواقعية، ما جعل العمل الفني يترك صدى متميزاً وتصل رسالته إلى الجميع.

وقال الشمري في ندوة نقاشية جمعته بالكاتب فهد العليوة وحملت شعار «للفن كلمة» بتنظيم من الرابطة الوطنية للأمن الأسري بالتعاون مع لجنة كويتيات بلا حدود في دار معرفي بمنطقة الدسمة حول معاناة المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي وتأثيرها من خلال الأعمال الفنية، قال «لقد تفاعلت مع هذه القضية من خلال ثريا لأنني أشعر بهذه الفئة، لأنني سعودي الجنسية ووالدتي كويتية وأيضاً زوجتي كويتية وأعرف معاناة الأولاد والدراسة والسكن وغيرها، وبالرغم من ذلك لا أشعر بأي نوع من الغربة».

وفي ما يتعلق بمعوقات الرقابة على «ثريا» أثناء تنفيذه، أوضح الشمري أن «فريق المسلسل كانت لديه رقابة ذاتية إيجابية قبل أن يعرض العمل على الرقابة في وزارة الإعلام، وبالرغم من ذلك لم يكن هناك أي تعليق من الرقابة».

وقال: «هناك الكثير من أبناء الكويتيات خدموا الكويت وقدموا أشياء جميلة ولم يشعروا بالتفرقة على الإطلاق إلا في المعاملات الرسمية»، مبيناً أن «هذا الأمر يشعر الفرد بنوع من الإحباط والانكسار».

من جانبه، اعتبر المؤلف فهد العليوة أنه تناول هذه القضية في مسلسل «للحب كلمة»، لأن هذه القضية تمسه شخصياً من خلال الكثير من أصدقائه أبناء الكويتيات، سواء كانوا أبناء أرامل أو مطلقات».

وشددت مستشارة لجنة كويتيات بلا حدود الدكتورة أمثال الحويلة على ضرورة وجود حل انتقالي من خلال الإقامة الدائمة الذي تضمن عدم إبعاد أبناء الكويتية إدارياً أو قضائياً.

أما المحامية نجلاء النقي، فتساءلت عن غياب أعضاء مجلس الأمة في الندوة بالرغم من توجيه الدعوة إليهم، لا سيما المسؤولين عن لجنة المرأة. وقالت: «المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي لديها الكثير من الشجون».

وفي الختام، قال الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حسن كاظم محمد على

إن «هناك العديد من القوانين نحاول تعديلها الآن من أجل أن يحصل الجميع على حقوقه، لا سيما الكويتيات المتزوجات من غير كويتي، وكذلك المطلقات والأرامل».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا