صورة أرشيفية لعبد حمود خلال احدى جلسات محاكمته (أ ف ب)


السلطات العراقية تعدم عبد حمود سكرتير صدام الخاص

في قضية تصفية الأحزاب الدينية بعد محاولة اغتيال رئيسه
  • 08 يونيو 2012 12:00 ص
  •  21
بغداد - ا ف ب - نفذت السلطات العراقية امس، حكم الاعدام في السكرتير الخاص لصدام حسين، عبد حمود، احد ابرز رجالات النظام السابق.

وقال الناطق باسم وزارة العدل حيدر السعدي ان «وزارة العدل نفذت اليوم (أمس) حكم الاعدام بحق المجرم عبد حمود السكرتير الخاص للرئيس السابق صدام حسين وفقا للمادة 13/1/1000 من قانون المحكمة الجنائية العليا (جرائم الابادة الانسانية)».

وكانت المحكمة الجنائية العليا اصدرت في 26 اكتوبر 2010 احكاما بالاعدام «شنقا حتى الموت» على ثلاثة مسؤولين سابقين هم اضافة الى حمود، نائب رئيس الوزراء طارق عزيز ووزير الداخلية سعدون شاكر.

واوضحت المحكمة ان الاحكام صدرت عليهم بعد ادانتهم في قضية «تصفية الاحزاب الدينية» اثر محاولة الاغتيال التي نجا منها الرئيس السابق صدام حسين في 1982 في الدجيل.

وقام نظام صدام الذي اعدم في 31 ديسمبر 2006، بتصفية عدد كبير من الزعماء الشيعة خلال الحرب العراقية - الايرانية (1980-1988).

وكان عبد حمود واسمه الكامل عبد حميد محمود التكريتي، مديرا لمكتب صدام الذي تربطه به صلة قربى.

وتمكنت القوات الاميركية من اعتقاله في 16 يونيو 2003، علما انه كان رابع المطلوبين على لائحة المسؤولين السابقين المستهدفين بعد صدام ونجليه قصي وعدي.

وكان من النادر ان يظهر صدام من دون حمود الذي ينتمى وصدام الى قرية العوجة الواقعة الى شمال تكريت، وتولى مهمة تأمين الحماية الشخصية لصدام ونقل اوامره الى وزارات الدولة.

وكان المنصب الرسمي لحمود الذي اشتهر بشاربيه الكثيفين، هو السكرتير الشخصي لصدام، لكن الحكومة البريطانية تحدثت عن معلومات بانه كان مسؤولا عن امن صدام اضافة للدفاع والامن والمخابرات.

كما ذكرت المعلومات، بان حمود كان برتبة فريق في الجيش «ويعد من قبل البعض الرجل الثاني في القيادة العراقية»، ابان نظام صدام، والمنفذ الوحيد الى صدام ومن يستطيع تجاوز القرارات الحكومية انذاك.

وظهر حمود لاخر مرة قبل القبض عليه، الى جانب صدام على شاشة التلفزيون في السابع من ابريل 2003 خلال جولته في منطقة الاعظمية، شمال بغداد.

على صعيد آخر، قتل سبعة من عناصر الامن العراقيين امس، بينهم خمسة في انفجار عبوة ناسفة واثنان على يد سجين ينتمي الى تنظيم «القاعدة» بعدما تمكن من السيطرة على سلاح اثناء نقله الى محكمة في بغداد.

الى ذلك، قتل سجين في سجن تسفيرات الرصافة في بغداد، امس، في أعمال شغب اجتاحت السجن الذي تشرف عليه وزارة العدل.

وقتل 3 من عناصر «الصحوة» وسائق سيارة أجرة بهجومين مسلحين شمال بغداد صباحا.

كما قتل جندي في هجوم شنه مجهولون في جنوب غرب كركوك.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا