pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

جهات حكومية: الشكل الخارجي يثير اللغط لدى الجمهور ويوحي بالسماح ببيع المشروبات الروحية

مصادرة 9264 زجاجة مياه غازية مشابهة لعبوات الخمور

u0632u062cu0627u062cu0627u062a u0627u0644u0645u064au0627u0647 u0627u0644u0645u0636u0628u0648u0637u0629
زجاجات المياه المضبوطة

أمر نائب المدير العام لشؤون البحث والتحري في الإدارة العامة للجمارك أسامة الرومي بإعداد محضر يتضمن حصراً لعبوات بداخلها مياه غازية للتشبه بالخمور المستوردة، ولكونها منافية للآداب العامة حسب إفادة من وزارة الداخلية ووزارة التجارة تمهيداً لإتلاف المضبوطات.
وذكر نائب مدير إدارة البحث والتحري، عضو لجنة الإعلام الجمركي خالد الرميح، أن تنسيقاً بين إدارة البحث والتحري وإدارة جمارك الموانئ الجنوبية أسفر عن ضبط حاوية وصلت إلى ميناء الشعيبة تحتوي على بضاعة مخالفة ومنافية للآداب العامة عبارة عن زجاجات تشابه زجاجات المشروبات الروحية.
وأضاف أن «الإدارة العامة للجمارك خاطبت الجهات الأمنية ووزارة التجارة والصناعة لكون البضاعة متوجهة للسوق المحلي حيث أفادت بأن البضاعة مخالفة ومنافية للآداب العامة ومحظور استيرادها، وعليه تم حصر المضبوطات حيث بلغت 9264 زجاجة وبداخلها مياه غازية منكهة في ميناء الشعيبة الجمركي آتية من الصين».
وعن أسباب منع البضاعة، قال مصدر في الإدارة العامة للجمارك لـ«الراي»، إن «الجمارك جهة تنفيذية، حيث عرضنا البضاعة على وزارة التجارة، وجاء الرد بعدم السماح لمخالفتها للآداب العامة، كون زجاجات البضاعة تشابه زجاجات أحد المشروبات الروحية إلى حد كبير».
وعن معايير المنع، أفاد المصدر بأن «المنع إما للمشروبات الروحية (النكهة) أو كما حصل مع هذه البضاعة من التشبه بزجاجات خمور معروفة، إذ إن الشكل الخارجي للعبوة يثير اللغط لدى الجمهور، وإيحاء بالسماح بييع الخمور في الأسواق وهو ما يتعارض مع ديننا الإسلامي الحنيف والعادات والتقاليد للمجتمع الكويتي».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي