pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أكد أن لجنة الأولويات أعدت استراتيجية عمل جديدة وشدّد على الأمنين الغذائي والدوائي

الفضل: علينا الاستعداد لمقاطعات قد تتعرض لها الكويت في ظل الأوضاع المتوترة

توزيع استبيان برلماني لتحديد 5 أولويات من 590 مطروحة

أعددنا خطة عمل لـ«فلترة» الأولويات وترتيبها حسب أهميتها

ما تصدره اللجنة ملزم لبقية اللجان ومن لا تتعاون فسنرفع رسالة بها لمكتب المجلس

الكندري: الظروف الإقليمية الحالية فرضت أولويات برلمانية جديدة
ذكر رئيس لجنة الأولويات النائب أحمد الفضل أن «الامن الغذائي والأمن الدوائي أمران مهمان، وخصوصا أن الاوضاع تتوتر في بعض الدول، وقد نتعرض لمقاطعات او لأمور نعتبر الاستعداد لها اولوية مهمة بالنسبة لنا».

وقال الفضل، في تصريح صحافي عقب اجتماع اللجنة امس، إن اللجنة «وزعت استبيانا على جميع النواب، لتحديد خمس أولويات برلمانية، ولا سيما مع كثرة الأولويات التي تجاوزت 590 موضوعا ما بين اقتراح ومشروع. وسيتم إرسال كتب إلى النواب لتحديد أولوياتهم ليتم العمل على مناقشتها وأخذ دورتها الطبيعية في اقرارها، كما سنطلب من جميع اللجان تحديد أولوياتها، في حين يوجد لدينا مشاريع الحكومة السبعة المحالة من دور الانعقاد الماضي».

واضاف «اللجنة أعدت خلال اجتماعها استراتيجية عمل جديدة من شأنها ترتيب أولويات المرحلة المقبلة، وبما لا يتعارض مع ما جاء في النطق السامي ورسالة سمو الأمير التي عرضها رئيس المجلس مرزوق الغانم على النواب أول من امس. واللجنة ستقوم بفلترة الاولويات وترتيبها علي حسب أهميتها»، مستذكرا النطق السامي الذي ركز علي عده مواضيع تهم البلد منها مواضيع أمنية والمخاطر الخارجية ومواضيع اقتصادية بحتة، بالاضافه للوحدة الوطنية، وهو ما سيتم الاستناد إليه في مناقشة وترتيب الأولويات.

وتابع «سمو الامير في كلمته تحدث عن أمور كثيره ومهمة، منها الموارد الاحادية الدخل والهواجس الامنية والاقتصادية وحجم الوظائف وآلية تعديلها، وغيرها من المواضيع كتعديل هيكل الميزانية العامة وإضافة هيئات وتحسين الخدمات وتقسيم أوقات العمل وتطوير التعليم والتدريب. وصاحب السمو في دور الانعقاد الماضي اكد على ضرورة عدم المساس بمحدودي الدخل وحل أغلب القضايا الموجودة في البلد، وتطوير ميناء مبارك وبناء مدن نموذجية وتحسين الدخل والصناعات الحرة»، واكد أن من اخذ فرصته من المشاريع في العرض على مجلس الامة لن يكرر، وسنبتعد عن كل مشروع من شأنه إحداث شرخ أو تصادم بين النواب.

وأكد الفضل ان «ما تصدره لجنة الاولويات يعتبر ملزما لبقية اللجان، وان لم تتعاون اي لجنة فسنرفع رسالة لمكتب المجلس ليرفع كتابا للمجلس لسحب اي تقرير من اي لجنة ترفض التعاون، وهذه سابقة حصلت في دور الانعقاد الماضي». وأشار إلى أن «الحكومة قدمت سبعة مشاريع من دور الانعقاد الماضي وهي مشاريع عن جوازات السفر وتنظيم السجون والطب النفسي وشركات الحراسة وغيرها من المشاريع. ومشروع القيمة المضافة محال للجنة المالية ولم يقدم من ضمن الأولويات التي قدمتها الحكومة لغاية الآن».

وفي رده علي سوال عن انطباعه من رسالة سمو الامير للنواب وعدم حضور بعض النواب اجتماع مكتب المجلس الثلاثاء، قال الفضل ان «عدم حضور اي نائب لاجتماع للاستماع فيه لتوجيهات سمو الامير بدون عذر يعتبر قلة أدب، وحسب علمي ان هناك معتذرين عن عدم الحضور». وردا على سؤال في شأن دعوة البعض إلى عدم عودة وزراء التأزيم قال «من الذي يعرّف وزير التأزيم؟ وهل هناك كاتالوج يحدد مواصفات المؤزم؟ فقد يكون وزير ما مؤزما للبعض، لكنه غير ذلك بالنسبة لي».

بدوره كشف مقرر اللجنة فيصل الكندري عن «طلب اللجنة من اللجان البرلمانية توجيه الجهود نحو بعض القضايا التي لم تكن ضمن أولوياتها، ولكن الظرف المرحلي اقليميا وداخليا يحتم أولويتها، ليتحقق التنسيق بين اللجان والإسراع في حل المشكلات الملحة والطارئة».

وأعلن الكندري، في تصريح صحافي عقب اجتماع اللجنة امس، عن اتفاق أعضائها على آلية عمل للجنة مبنية على القضايا الرئيسيّة المتضمنة في الخطاب السامي لأمير البلاد، في محوري الأمن والاقتصاد، لافتا الى مناقشة قضايا عدة من تعظيم الإيراد المالي للدولة، وتوفير الأمن الغذائي والدوائي للدولة، ليكون ذلك اتجاه الدولة ويتحقق الاكتفاء الذاتي. وأضاف «نحن مهتمون لتسليط الضوء على قضايا المخدرات والوحدة الوطنية ضمن سياق القضية الأمنية».

وأوضح أن «الحكومة مستقيلة، ولَم يأتنا منها تحديد لأولوياتها ولَم نجلس ولَم نتباحث معها حتى الان، وبالتالي ننتظر تشكيل الفريق الحكومي الجديد للتفاهم على الاولويات التي تهم الوطن والمواطن والمتناسقة مع المرحلة الحالية»، مشيرا الى أن ما لدى المجلس من 7 مشروعات قوانين حكومية هي قديمة وليست حديثة. ولفت الى ان «اللجنة لديها آلية جديدة لتنظيم اولوية المقترحات النيابية وهي كثيرة، من خلال تقديم كل نائب كشفا يتضمن ترتيب مقترحاته من حيث أولويتها».

وقال «ستتم اعادة جدولة المقترحات السابقة المدرجة سابقا على جدول اعمال الجلسات، بحيث نبعث رسائل للجان لتزويدنا بما تراه اولوية من تلك التقارير المدرجة، وان اللجنتين المالية والتشريعية انتهيتا من وضع أولوياتهما».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي