No Script

«الداخلية» تستعرض خطتها للانتخابات التكميلية: أقصى درجات الأمن والسلامة

تصغير
تكبير
أكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد عادل الحشاش جاهزية وزارة الداخلية للانتخابات التكميلية لمجلس الأمة التي ستشهدها الدائرة الثالثة بمناطق الجابرية والسرة وجنوب السرة وقرطبة واليرموك وكيفان وخيطان والروضة والعديلية والخالدية في العشرين من الشهر الجاري والتي تقدم لها (52) مرشحا من الرجال ومرشحتان من النساء واصبح العدد بعد التنازل (34) مرشحاً،مشددا على أن الوزارة أعدت خطة أمنية شاملة لمواكبة عملية سير الاقتراع بما يحقق أقصى درجات الأمن والسلامة وتأمين سير العملية الانتخابية بيسر وسهولة على الناخبين في الدائرة التي يبلغ عدد الناخبين فيها 81218 ناخباً منهم 37278 رجال و 43940 إناث والجهات المشاركة فيها حيث تجرى الانتخابات في عدد (20) مدرسة تم تخصيص (10) مدارس للذكور وكذلك (10) مدارس للإناث فيما تم تخصيص مدرسة للجنة الرئيسية الخاصة بإعلان النتائج.

ودعا العميد الحشاش الناخبين إلى التأكد من حملهم الجنسية الأصلية المطلوبة للإدلاء بأصواتهم مذكرا من فقدها بضرورة المسارعة بحضوره شخصيا إلى الإدارة العامة للجنسية والجوازات لاستخراج شهادة بدل فاقد حتى يحق له مباشرة الإدلاء بصوته فيها، مضيفا أن الإدارة تستقبل الطلبات حاليا وستصدر الشهادات للمتقدمين بطلبها لاستخدامها في يوم الاقتراع.


وقال العميد الحشاش إن على المواطنين الذين يحق لهم المشاركة بالتصويت في هذه الانتخابات التأكد من المركز الانتخابي المسجلين فيه والمدرسة التي سيتوجهون إليها للإدلاء بأصواتهم فيها قبل مدة لتلافي تأخرهم في ذلك.

وذكر أن وزارة الداخلية أعدت أكثر من لوحة انتخابية بأسماء المرشحين وزعتها على أكثر من موقع في مناطق الدائرة الثالثة ليسهل على الناخبين معرفة واختيار مرشحهم بسهولة وحرية تامة.

وأعلن العميد الحشاش عن تجهيز مركزين إعلاميين متكاملين في الدائرة أحدهما للرجال في ثانوية أنس بن مالك بخيطان قطعة (8) شارع ناصر صنهات العصيمي وآخر للنساء في مدرسة محمد عبدالله الوهيب بمنطقة الجابرية قطعة (6) شارع (101) لتسهيل مهمة الإعلاميين المشاركين في تغطية اقتراع الناخبين والناخبات، متمنيا للإعلاميين التوفيق في أداء مهامهم على الوجه المطلوب. مضيفا أن هذين المركزين زودا بأجهزة الحاسب الآلي وأمن فيها خدمة الانترنت وبقية المستلزمات التي تساعد الإعلاميين على إنجاز مهامهم على أكمل وجه.

وقال إن هذين المركزين يشرف عليهما ضباط وضباط صف من إدارة الإعلام الأمني لديهم خبرة ودراية في متطلبات العمل الإعلامي بما يمكنهم من مساعدة الإعلاميين لنقل المعلومة أولا بأول، مؤكدا على أنهم مستعدون للرد على كافة الأسئلة التي ستوجه إليهم عن الشأن الإعلامي المتعلق بآليات الاقتراع وسير العملية الانتخابية في الدائرة وتوفير كل سبل الراحة لتكون الرسالة الإعلامية على أعلى مستوى خلال هذا العرس الديموقراطي.

وقال إن التعاون قائم مع وحدة التصاريح الأمنية لإصدار الهويات الإعلامية للصحفيين والإعلاميين بما يسهل عليهم مهمتهم في متابعة سير العملية الانتخابية.

وأشاد العميد الحشاش بالجهود التي تبذلها وزارات ومؤسسات وهيئات الدولة المختلفة لتيسير عملية الاقتراع على الناخبين مقدرا التسهيلات التي وفرت لخدمة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى التدابير الوقائية التي ستوزع على مقار الاقتراع المنتشرة في مناطق الدائرة من قبل أجهزة الدفاع المدني والإطفاء والطوارئ الطبية والخدمات الإنسانية لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، كما أشاد بإسهامات وزارة التربية في تخصيص المقار الانتخابية وجهود بلدية الكويت ووزارة الكهرباء والمـــاء ووزارة الإعلام في توفير الخدمات العامة ومتابعة سير العملية الانتخابية في الدائرة الثالثة بما يعكس الصورة الإيجابية للديمقراطية الكويتية.

وتوجه العميد الحشاش للناخبين والناخبات بضرورة توخي الحرص لعدم الوقوع في المخالفات الانتخابية التي تؤدي إلى إبطال إدلاء الناخب بصوته، مطالبا الجميع بالالتزام بالقوانين والإجراءات الانتخابية وما يتعلق بها من جرائم وعقوبات مشددة إلى جانب مراعاة النظام العام وعدم عرقلة الحركة المرورية بالتجمع أمام المقار واللجان الانتخابية والتعاون مع رجال وأجهزة الأمن والخدمات العامة، داعيا المواطنين إلى متابعة الرسائل الأمنية والمرورية والخدماتية التي تبثها الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني عبر وسائل الإعلام لمعرفة كل ما يتعلق بسير العملية الانتخابية والإدلاء بصوتهم بحرية تامة بعيدا عن المخالفات التي تضر وتسيء إلى المظهر الحضاري والديمقراطي للانتخابات وتفقد المواطن حقه في الاختيار الحر لمرشح يحقق آماله وطموحاته في مجتمع آمن ومستقر ومتطور ومزدهر.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي