No Script

طفرة في برامج التسويق الذكية والأنشطة الاجتماعية خلال العام الجديد

«الروضة وحولي» الأولى دائماً: مبيعات بـ 57 مليوناً والأرباح 5.5 مليون

u062cu0627u0646u0628 u0645u0646 u0627u0644u0645u0624u062au0645u0631 u0627u0644u0635u062du0627u0641u064a (u062au0635u0648u064au0631 u062cu0627u0633u0645 u0627u0644u0628u0627u0631u0648u0646)
جانب من المؤتمر الصحافي (تصوير جاسم البارون)
تصغير
تكبير
للمنتج الوطني أولوية ومهرجان خاص به يعود بالنفع على الاقتصاد المحلي

ندعو «الشؤون» لاستثناء المدارس من قرار حظر تقديم المساعدات للمؤسسات الحكومية

توفير 6 محلات كمرحلة أولى لأصحاب المشروعات الصغيرة والشبابية
كشف رئيس مجلس إدارة جمعية الروضة وحولي التعاونية علي الحداد، عن إنجازات استثنائية تضمنتها الخطة السنوية الجديدة للجمعية، على رأسها المضي في المشاريع الإنشائية والبرامج التسويقية الذكية، إضافة إلى طفرة في الأنشطة الاجتماعية، لتحقيق رقم قياسي جديد في المبيعات يصل إلى 57 مليون دينار وفي الأرباح إلى 5.5 مليون، مشيرا إلى أن شعار الجمعية «الأولى دائما في العطاء والأداء» يدفعنا إلى التركيز على جودة الخدمات، والانتقال بالجمعية إلى أن تكون مركزا حيويا نابضا في المحافظة، والحفاظ على مكانتها كنقطة مضيئة في مسيرة العمل التعاوني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده الحداد في مبنى الإدارة، بحضور نائب رئيس مجلس الإدارة رائد الرخيمي، وأمين السر محمود أبل، وأمين الصندوق فواز الحزمي، وعضو مجلس الإدارة رئيس لجنتي الخدمات الاجتماعية والإعلامية والفنية شايع الشايع.


واستهل الحداد ملامح الخطة السنوية بالجانب الإنشائي، الذي ذكر أنه سيكون حافلا ووفق خطة زمنية، حيث إن «مول الروضة يأتي في مقدمة اهتمامات المجلس الحالي الذي بدأ في إنهاء إجراءاته بعد موافقة المجلس البلدي على تخصيص 3200 متر في مركز الضاحية، ويتكون من سردابين لمواقف السيارات ودورين أرضي وميزانين، بتكلفة متوقعة 5 ملايين دينار»، لافتا إلى أن «من المشاريع إنجاز سوق حولي 7 في شارع شرحبيل، ومن المتوقع افتتاحه أول سبتمبر المقبل، بكلفة 1.69 مليون دينار».

وتابع «من ضمن المشاريع سوق حولي 3 في شارع الخرطوم، حيث تم الانتهاء من الإجراءات في شأن إعادة هدمه ومن ثم بنائه وتطويره بمساحة جديدة قدرها 600 متر مربع، ويتوقع بدء العمل به بداية مايو المقبل، وستستغرق مدة الأعمال 12 شهرا»، لافتاً إلى «إنشاء سوق موقت بجانبه بمساحة 180 مترا مربعا والانتقال إليه بداية أبريل»، كما أكد أن المجلس «حصل على جميع الموافقات الرسمية لإعادة بناء مكتبة الروضة للقرطاسية بواقع ثلاثة أدوار ومساحة 400 متر مربع وبكلفة تقديرية 500 ألف دينار، حيث سيتم طرح المشروع كمناقصة بإشراف وزارة الشؤون، في حين تم أخذ الموافقات للحصول على موقع بديل لضمان استمرار الخدمات».

وعن خدمة السيارات وفرع البنشر ذكر أن «مساحته الصغيرة المقدرة بـ 130 مترا دفعتنا إلى أخذ الموافقات التنظيمية والمجلس البلدي على هدمه وتوسعته لتصل مساحته إلى 180 مترا مربعا بتكلفة تقديرية 140 ألف دينار، في حين أن العمل جار لتخصيص موقع موقت لاستمرارية تقديم الخدمة للمساهمين وأهالي المنطقة».

وأضاف الحداد أنه تم تقديم طلب للجهات المعنية والمجلس البلدي، لأخذ الموافقة على توسعة فرع الخضار والفاكهة، وضم المساحة الخارجية للسوق، لتصبح المساحة الإجمالية 1200 متر، تتكون من سرداب وأرضي ودور أول بتكلفة متوقعة قدرها مليون دينار، منوها بأن «الروضة وحولي أول جمعية قامت ببناء مركز صحي كبير ومتكامل كان ومازال مفخرة للجمعية وللعمل التعاوني بمساحة إجمالية قدرها 3600 متر وبتكلفة 1.6 مليون دينار».

وعن برنامج مجلس الإدارة في الموارد البشرية والذي اعتبرها محورا أساسيا في الخطة الجديدة، أشار إلى أن «المجلس سيركز هذه السنة على الاهتمام بالعناصر الوطنية وتطوير أداء الشباب ووضعهم في الوظائف الإشرافية، حيث تم وضع خطة لإدخال مجموعة من الموظفين الكويتيين الذين يعملون بوظيفة مساعد مدير سوق ضمن برنامج تأهيلي ليكونوا قادرين على إدارة الأسواق المركزية».

وأشار الحداد إلى أن تميز الجمعية دفعنا للحرص على المساهم بالاهتمام الأكبر، حيث «تم الإعداد لإطلاق خمس سلال للمساهم، وهي عبارة عن منتجات مختارة بعناية وذات طلب كبير سيتم توفيرها بسعر رمزي لا يتجاوز 5 في المئة من سعر المنتجات التي تحتويها السلة، والتي ستقدم لكل عائلة من خلال بطاقة التموين، حيث تم توزيع أول سلة بمناسبة الأرباح وسيتم توزيع المتبقية على مدار السنة».

ودعا وزارة الشؤون إلى استثناء المدارس من قرار حظر تقديم المساعدات للمؤسسات الحكومية والوزارات، حيث إن «المدارس تمثل شريحة كبيرة من أبناء المنطقة يجب الاهتمام بها وتقديم الأفضل لها».

في رده على سؤال عن أجندة الجمعية في دعم المشاريع الصغيرة والشبابية، قال الحداد «سنعلن خلال شهر عن توفير 6 محلات لأصحاب هذه المشروعات كمرحلة أولى»، داعيا «أبناء المنطقة إلى التقدم بطلباتهم حسب المتبع في وزارة الشؤون ووفق الضوابط الموضوعة».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي