No Script

شدّد على دعم الجهود البحثية والعلمية لضمانة رقي المجتمعات

محمد العبدالله: نضمن ديمومة وطننا باستغلال طاقات الشباب وإبداعاته

تصغير
تكبير
كونا- شدد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الكهرباء والماء بالوكالة الشيخ محمد العبدالله على حاجة الطاقات الشابة للتشجيع من حكوماتها في مجال الإبداع العلمي لضمان ديمومة دولنا العربية، مؤكدا أن دعم الجهود البحثية والعلمية من شأنها ضمان رقي الشعوب ورفاهيتها.

ونوّه العبدالله في تصريح، عقب مشاركته في افتتاح القمة العالمية للحكومات التي انطلقت في دبي أمس، بدور الكويت ودعمها للجهود البحثية والعلمية مشيراً في الوقت ذاته إلى حرصها الدائم إلى القيام بتشجيع الطاقات الشبابية والعلم والعلماء للمساهمة في بناء المجتمع.


وعن القمة العالمية، قال إنها وجهت العديد من الرسائل المهمة لاسيما ما يتعلق منها بالتنمية البشرية لما لها من تأثير إيجابي في استدامة الشعوب وازدهار مستقبلها. وأشار إلى ريادة العرب والمسلمين في مجال عمليات البحث العلمي والابتكارات مستدركا «قد حان الأوان أن يسترجع المسلمون تلك المكانة العلمية المرموقة من أجل بناء مجتمعات مزدهرة في المستقبل».

وشدد على أهمية الاستقرار الاقتصادي للدول العربية ولاسيما دول الخليج حيث تسعى حاليا إلى زيادة مصادر دخلها وتنوعه من خلال الابتكار والإبداع في مجالات أخرى بدلا من الاعتماد على النفط كمصدر للدخل. وقال إن حكومات دول الخليج اتخذت خطوات مهمة في هذا المجال إذ إن القمة الحالية خير دليل على الوعي الخليجي للتحديات التي تواجه مستقبل دولنا وشعوبنا.

وتشارك الكويت في هذه القمة بوفد يترأسه الوزير العبدالله، ويضم وزيرة الشؤون وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح . وتناقش القمة أكثر من 70 موضوعاً متعلقاً بالتنمية البشرية وكفاءة حكومات المستقبل والتطور التكنولوجي والطاقة المستدامة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي