تقدمه عبر شاشتي «روتانا» و«LBC» في رمضان

مونيا: «صندوق الدنيا»... شكل جديد لبرامج المسابقات

u0646u0627u0635u0631 u0627u0644u0639u0637u064au0629 u0648u062fu0639u064au062c u0627u0644u062eu0644u064au0641u0629 u0648u0645u0648u0646u064au0627 u0648u062cu0627u0633u0645 u0627u0644u0634u0627u064au0639  (u062au0635u0648u064au0631 u062cu0627u0633u0645 u0628u0627u0631u0648u0646)
ناصر العطية ودعيج الخليفة ومونيا وجاسم الشايع (تصوير جاسم بارون)
تصغير
تكبير
«صندوق الدنيا مع مونيا» في رمضان...

البرنامج رمضاني، والحدث استبق المناسبة للإعلان عن التفاصيل عبر مؤتمر صحافي أقيم مساء أول من أمس برعاية وحضور الشيخ دعيج الخليفة الصباح، في فندق هوليداي إن السالمية، تحدثت فيه الفنانة مونيا الكويتية، صاحبة البرنامج الذي سيعرض على شاشتي «روتانا» و«LBC» اللبنانية طوال شهر رمضان المقبل.


استهل الحديث عريف المؤتمر الزميل ناصر العطية، مرحباً بالحضور، ومثنياً على عودة مونيا إلى الساحة الإعلامية والفنية، ومشيداً بالجهود التي يبذلها فريق البرنامج.

وأعرب الشيخ دعيج الخليفة عن سعادته، لظهور مونيا من جديد في البرامج التلفزيونية، مشيراً إلى أنها صاحبة تجربة مميزة في الإعلام والتمثيل والإنتاج، وأنه تشرف بالإشراف على المقدمة بالكامل، لأنها تشكل طفرة جديدة وأسلوبا حديثا في برامج المسابقات، لافتاً إلى أنه قام بتوليفها من الفولكلور والتراث، لتتناسب وأجواء البرنامج، ملمحاً إلى أن العمل سيكون له صدى قوياً.

وأوضح الخليفة أن الملحن جاسم الشايع وشركة OK ميديا، دعما البرنامج بشكل كبير في التنفيذ والموسيقى، كاشفاً عن أنه صاغ سبع لوحات غنائية استعراضية في مقدمة البرنامج، سيكون لها وقع جيد عند عرضه، في ظل وجود الخبيرة نهى آرت، التي استطاعت أن ترسم ملامح الشخصيات بشكل رائع.

من جانبها، أكدت الفنانة مونيا أنها اشتاقت إلى العمل الفني والإعلامي، وأن البرنامج والقنوات التي سيعرض عليها يستحقان هذه العودة، مرجعة غيابها الفترة الماضية إلى ظروف عائلية ودراسية.

واعتبرت مونيا أن «صندوق الدنيا»، من برامج المسابقات الذي يحمل الكثير من التجديد، حيث يتحدث في كل حلقة عن دولة مختلفة، وتدور الأسئلة حول إنجازاتها ومشاهيرها وتاريخها، لافتة إلى أن أجواء الحلقة والأزياء وغيرها سوف تكون معبرة عن هذه الدولة، ومشددة على أنها حرصت على عدم تقليد أي برنامج سابق، مدللة باستعانتها بالخبيرة نهى آرت وعدد كبير من المصممات، مثل بسمة السلطان ووفاء المطيري ولابارجوازي ونجوى الفضلي وغيرهن، لتقديم شخصية مستقلة لكل دولة بشكل واقعي واحترافي.

ونفت مونيا أن يكون هناك خلاف بينها وبين الشركة المنتجة للبرنامج، معتبرة أن الخلاف وارد حتى داخل البيت الواحد وبين التوائم، لكن المهم ألا يصل الأمر إلى القطيعة. وأكدت أنها تحب الاستعراض وقامت بدراسته إلى جانب دراستها للطب، قائلة: «نحن العرب نحب أن نشاهد هذا الفن الذي يحظى بتقدير عالمي كبير»، لافتة إلى أنها تقدمه في البرنامج، ولكن في المقدمة بشكل يخدم العمل، وكاشفة عن مشروع لتقديم فوازير رمضان، سيرى النور العام المقبل.

وأشادت مونيا بتلفزيون الكويت، قائلة: «لن أنسى فضله عليّ، كما لا أنسى فضل الإعلام الكويتي، خصوصاً الصحافة التي دعمتني»، مشيرة إلى أنها ترحب دائما بالنقد البناء.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي