No Script

القسم النقابي زار مجلس الأمة للتعرف على أنشطته ودوره التشريعي

دشتي: طلبة الجامعة ... قياديو المستقبل

u0631u0648u0644u0627 u062fu0634u062au064a u0645u0633u062au0642u0628u0644u0629 u0627u0644u0648u0641u062f u0627u0644u0646u0642u0627u0628u064a
رولا دشتي مستقبلة الوفد النقابي
تصغير
تكبير
 قالت وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية وزيرة الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتورة رولا دشتي، ان «طلبة جامعة الكويت هم قيادي والدولة في المستقبل، فعليهم الجد والاجتهاد لحمل هذه الامانة».

وأضافت الدكتورة رولا دشتي، خلال زيارة القسم النقابي في عمادة شؤون الطلبة بجامعة الكويت لمجلس الأمة أول من أمس، ان «التنمية البشرية في غاية الأهمية لاستثمارها في المواطن الكويتي وتمكينه من المعرفة والعلم الذي يجب أن يتسلح به»، مضيفة أن الجامعة صرح أكاديمي نتطلع أن يكون من أبرز الجامعات في العالم، خصوصا وان عليها تحديات كبيرة، ونعول على شبابنا في استثمار المعرفة للنهوض في الكويت.

وترأس الوفد الزائر للمجلس مساعد عميد شؤون الطلبة للأنشطة الطلابية الدكتور سعود الدوسري، ومدير ادارة الشؤون الطلابية عدنان والنهار، وضم موظفين من القسم النقابي، ومجموعة طلبة من الجمعيات العلمية والروابط الطلابية، والذين قاموا بالتعرف على انشطة المجلس والدور التشريعي الذي يلعبه هذا المجلس من خلال نوابه، وقاموا بجولة داخل قاعة عبدالله السالم، اضافة الى أماكن اللجان الدائمة ومختلف أروقة المجلس.

ورحب رئيس اللجنة التعليمية النائب مشاري الحسيني، بطلاب وطالبات الجامعة، عارضا عليهم انجازات اللجنة خلال الفترة السابقة، مشيرا الى أن «أبواب اللجنة مفتوحة لطلبة جامعة الكويت للاجتماع معهم، والخروج بحلول للمشاكل والعواقب التي يواجهها الطالب».

وقال رئيس اللجنة المالية النائب يوسف الزلزلة، انه «بتوجيهات الطلبة نحاول نحن كنواب مجلس الأمة أن نصيغ ونقدم استفسارات الطلبة واسئلتهم الى مقترح نيابي او سؤال برلماني للوزير المختص، من خلال قبة عبدالله السالم، لذا نريدكم أن تقفوا معنا، حتى نكون يدا بيد لنبني مستقبل بلادنا».

وعرض النائب عبدالله التميمي، انجازات المجلس على الطلبة، لافتا الى دور المجلس في مراقبة أداء الحكومة، ووضع التشريعات، مبينا ان «هناك استقرارا سياسيا وتناغما بين السلطتين، وهذا بالتأكيد سيعطي للمجلس أريحية في تنفيذ الخطة التنموية للدولة بالوقت المناسب ومن غير أي تأخير».

وقال النائب الدكتور خليل عبدالله، انه «من الضروري التسلح بالعلم وتنظيم الوقت فهم سلاح نجاح اي شخص، ووسيلة الى الوصول لأعلى المناصب»، مضيفا انه «اذا تمسكتم بهذين الأمرين فستصلون الى ما تريدون أن تحققوه، فنحن نعول عليكم كثيرا لأنكم النخبة من شباب الكويت».

بدوره، قال النائب نبيل الفضل، ان «هذا شرف كبير نحن كنواب مجلس الأمة أن نشاهد طلابا وطالبات الجامعة في زيارة ميدانية الى المجلس، وذلك للاطلاع على اخر أعمال ومستجدات المجلس».

ووعد الفضل، الطلبة بالانجاز وتحقيق طموحات الشباب، وخلق فرص عمل لهم في المستقبل حتى يبنوا البلاد بأياديهم، ويصلوا بها الى أعلى المراتب.

وأوضح النائب طاهر الفيلكاوي، أن الحياة النقابية في هذا العمر تساعد على خلق فئة من شباب الكويت الذي يستطيع مواجهة التحديات الصعبة في المستقبل، مشيرا الى ان الكويت تحتاج الى هذا الشباب الجامعي الراقي من أجل النهوض بالبلاد.

وقال الأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري، ان «المجلس يسعى دائما الى التعاون مع جامعة الكويت في ابراز دور مجلس الأمة والمساهمة والدور الذي يلعبه المجلس من اجل الدفع بالديموقراطية الى الأمام ويتبنى القضايا الشعبية ويقوم بتوصيلها الى المجلس لمعالجتها».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي