No Script

الزلزلة لـ «الراي»: تسمح لمن ارتفع راتبه بالاقتراض وتلغي الفائدة التي تجاوزت الـ 4 في المئة

تعديلات حكومية على «المعسرين»

تصغير
تكبير
| كتب فرحان الفحيمان وسليمان السعيدي |

أعلن رئيس اللجنة المالية البرلمانية النائب الدكتور يوسف الزلزلة لـ «الراي» ان الحكومة ستقدم الاسبوع المقبل تعديلات على قانون صندوق المعسرين لايجاد حل لبعض الفئات.

وقال الزلزلة ان تعديلات الحكومة تنصب في السماح بالاقتراض لمن ارتفع راتبه بعدما دخل الصندوق بما لا يتجاوز 40 في المئة من راتبه، بالاضافة الى الغاء الفائدة التي تجاوزت 4 في المئة فوق سعر الخصم في تاريخ منح القروض المقسطة بحيث سيتم استرداد المبالغ غير المستحقة لصالح العميل وايداعها في حسابه، وتتحمل الجهة المخالفة كلفة التصويب.

وكشف وزير التجارة والصناعة انس الصالح الانتهاء من قانون هيئة تشجيع الاستثمار الذي نوقش امس مع اللجنة المالية، «وتمت جهوزيته بتوافق بين اللجنة والوزارة، وسيرفع الى مجلس الامة ليكون على جدول اعمال الجلسة المقبلة».

وقال الصالح ان «هيئة الاستثمار خطوة جديدة في قالب الاصلاح الاقتصادي، والهيئة مختصة بتشجيع الاستثمارين المحلي والاجنبي، اذ نسعى الى خلق فرص استثمارية لرأس المال الوطني».

وذكر الصالح ان «الاسابيع المقبلة حبلى بالاجتماعات مع اللجنة المالية لمناقشة قانوني الوكالات والتراخيص التجارية تمهيدا لرفعهما على جدول اعمال مجلس الامة.

وشدد الصالح على ان الجلسة المقبلة ستتضمن على جدولها ثلاثة قوانين متعلقة بوزارة التجارة، وهي الاشراف على السلع، والتراخيص التجارية وهيئة تشجيع الاستثمار.

وقال رئيس اللجنة التعليمية النائب الدكتور مشاري الحسيني إن اللجنة فضت اجتماعها أمس بسبب «تهرب» وزير التربية الدكتور نايف الحجرف عن الحضور، «مايدلل على ان هناك مشكلة لا يراد تداولها».

وقال الحسيني ان طاقم التعليم العالي كان حاضرا، ولكن الوزير لم يحضر، وفضل الغياب، وكان ملف التعليم العالي موضوع المناقشة.

وأقرت لجنة المرأة والأسرة العلاوة الاجتماعية وعلاوة الاولاد للموظفة الكويتية وغير الكويتية المتزوجة من كويتي وسترفع تقريرها الى المجلس.

وأعلن مقرر اللجنة الصحية النائب هاني شمس أن اللجنة ستجتمع اليوم بحضور وزيرة الشؤون ذكرى الرشيدي لحسم قانون هيئة القوى العاملة.

وناقشت لجنة الداخلية والدفاع أمس مقترح النائب خالد العدوة بتجنيس أبناء الشهداء بحضور ممثلين عن الجهاز المركزي لمعالجة اوضاع المقيمين بصورة غير قانونية.

وعلمت «الراي» أن كتلة المستقبل البرلمانية عقدت مساء أمس اجتماعا موسعا تناول التطورات على المشهد السياسي، وخصوصا ملف اسقاط فوائد القروض وتداعيات سرقة الذخيرة من أحد معسكرات وزارة الداخلية.

وقالت مصادر حضرت الاجتماع ان أحد النواب غير المنتمين إلى الكتلة عرض شروعه في اعداد استجواب لوزير الداخلية يتألف من أكثر من بند، من ضمنها الانفلات الأمني وسرقة الذخيرة الأخيرة، وأن «المستقبل» تريثت في اعلان موقفها وستدرس الأمر من جميع جوانبه وتاليا تحدد موقفها.

ووافقت لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية في اجتماعها أمس على أربع اتفاقيات موقعة بين الكويت ودول أخرى، فيما أجلت ست اتفاقيات الى اجتماعها المقرر الاسبوع المقبل.

حكوميا، اطلع رئيس مجلس الوزراء بالنيابة المجلس على ملابسات الاعتداء على مسجد البحارنة في منطقة الدعية، كما أفاد بأنه لا يجوز المساس أو تدنيس بيوت الله أو إهانتها أو التعرض لممتلكاتها أو العاملين فيها بأي وجه كان.

واستنكر المجلس هذا الاعتداء «الذي يهدف إلى تمزيق الوحدة الوطنية» ودعا إلى تطبيق القانون على المتسببين في هذا الحادث الآثم ليكونوا عبرة لمن يفكر في زعزعة الأمن بالبلاد وبث روح الفتنة. وانسجاما مع الرغبة السامية لسمو الأمير في الإسراع بتلبية احتياجات المواطنين من الرعاية السكنية قرر المجلس الموافقة على تشكيل لجنة إدارية مشتركة بشأن المشاريع الإسكانية برئاسة المؤسسة العامة للرعاية السكنية وموافاة مجلس الوزراء بتقارير نصف سنوية حول سير أعمالها والإنجازات التي تم تحقيقها على مستوى تنفيذ مشاريع الرعاية السكنية.

واستذكر مجلس الوزراء الدور البارز لرئيسة وزراء بريطانيا السابقة الفقيدة مارغريت ثاتشر ومواقفها الصلبة إزاء احتلال الكويت.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي