No Script

هاجم القرضاوي رافضاً وصفه بـ «الشيخ»

القمني: «الإخوان» جماعة سرية متلوّنة ولا توجد في الإسلام دولة

تصغير
تكبير
| القاهرة - من وفاء وصفي |
جدد الباحث المصري سيد القمني هجومه على جماعة «الإخوان المسلمين» وقيادات دينية، بعد فترة غياب عن الساحة السياسية والثقافية، وشن هجوما واسعا على رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي، مؤكدا انه يطلق عليه «لقب الأستاذ ولا يدعوه بالشيخ لأنه لا يوجد شيخ في الإسلام».
وأكد خلال مؤتمر «المواطنة والأقليات تحت حكم «الإخوان المسلمين»، استغرابه من أن «القرضاوي خصص كتابا عن الإخوان اسمه (الإخوان المسلمين)، وكلما ذكر اسم قيادي إخواني يلحقه بعبارة رضي الله عنه». ثم نقل هجومه إلى «الإخوان». وقال: «هم كالزئبق الحربائي يتلونون حسب الظرف والحالة وكلامهم يتغير كل حين».
أثارت تصريحات القمني عددا من الحضور، الذين انتقدوه لمهاجمته «الإخوان» والقرضاوي. ورد القمني: «ما نراه هو ما عهدنا عليه الإخوان يحاولون إفشال كل شيء». وأضاف: «لقد أصبح رئيس الجمهورية من الإخوان المسلمين وهذا يجعل الحاكم مثل الجماعة في وضع غير قانوني، جماعة سرية بلا رقابة أو محاسبة وقصر الرئاسة به ممثل مقيم لجمــــــاعة غير شرعية».
وأشار إلى أنه «لا توجد في الإسلام دولة، ولكن يوجد فقه إسلامي في كل شيء». وجه القمني أسئلة إلى «الإخوان»، وقال: «إن كان الإخوان وضعوا الدستور بواسطة فقههم، حتى يستقيم هذا الفرض فلابد أن يستقيم الدستور وفروض الله، فلماذا تركتم الخمور والربا، والإسلام حرم الربا، وقبل وصولكم الى الحكم طالبتم بقطع العلاقات مع إسرائيل وإلغاء معاهدة السلام معها وتقولون عليهم أحفاد القردة والخنازير، وبعد وصولهم للحكم يؤيدون استمرار السلام معهم بشكل مخز؟».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي