No Script

«مايكروسوفت» تحذّر من المتاجرة بشهادات تصديق مزوّرة لمنتجاتها

تصغير
تكبير
نصحت «مايكروسوفت» مستهلكي وبائعي البرامج في الكويت بتوخي الحذر من المتاجرة غير الشرعية بشهادة التصديق من «مايكروسوفت» أو «COA» والتي يتم بيعها حالياً في الأسواق.

ودعماً ليوم «اللعب النظيف» (Fair Play) الذي يشدد على مبدأ تكافؤ الفرص بين البائعين الشرعيين وحماية العملاء، حذرت الشركة العالمية كل من ويوزع شهادات مزورة باسمها، من المساءلة القانونية كونه يخرق وينتهك حقوق الملكية الفكرية الخاصة بـ«مايكروسوفت». وتخوّل هذه الحقوق «مايكروسوفت» اتخاذ الإجراءات القانونية الضرورية لمنع حدوث صفقات وعمليات غير مشروعة، بالاضافة إلى حقها في المطالبة بالتعويض أيضاً. كما من الممكن أن يتمّ اعتبار التداول بهذه اللصاقات جرماً جنائياً يعاقف عليه القانون، لافتةً إلى أن أي عميل غافل يتمّ تزويده بجهاز كمبيوتر يحمل اللصاقات غير الشرعية لشهادة، فإنه يحصل بطبيعة الحال على نسخة غير مرخّصة من البرنامج.

وأكدت «مايكروسوفت» أنه يتوجّب توزيع لصاقات شهادة التصديق حصراً مع برامج «مايكروسوفت» المرفقة، ويجب ألا يتمّ توزيعها بشكل منفرد، ويعني هذا مصطلح «بشكل منفرد» أي أنه لا يتم منح لصاقات شهادة التصديق الخاصة بمايكروسوفت من دون وجود برنامج مرافق من «مايكروسوفت» أو وجود احد مكونات البرنامج.

وشدد الشركة على أن لصاقة «شهادة التصديق» لا تعتبر رخصة أو «تصريحاً» باستخدام برامج «مايكروسوفت»، إذ ان الهدف الأساسي منها هو التصديق على برنامج «مايكروسوفت» الذي جاءت مرفقة معه بالأصل، وبالتالي لا تجب «مطابقة» «شهادة التصديق من مايكروسوفت»، كتلك الخاصة بـ«ويندوز» على سبيل المثال، مع البرنامج أو مكوناته التي لم يتم توزيعها مرفقة به بالأصل.

وقال محامي «مايكروسوفت» في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا ديل ووترمن «إن الشركة تلاحظ زيادة في استعمال هذه اللصاقات مع العديد من المكونات البرمجية غير القانونية، بهدف خداع العملاء بشراء البرنامج، فيعتقدون أنهم يشترون برنامجاً أصلياً، لكنه ليس كذلك في الواقع. وعلى سبيل المثال وجدت (مايكروسوفت) أمثلة عن استخدام هذه اللصاقات على وسائط الاستعادة المزورة أو دليل المستخدم المزور».

وأضاف ووترمن أن الباعة غالباً ما يستخدمون رموزا للمنتجات المقرصنة، وذلك بهدف تنصيب البرمجيات المقرصنة على أجهزة الكمبيوتر التي يعرضونها للبيع على العملاء، الأمر الذي قد يعرّض العميل وأفراد عائلته لأخطار أمنية حقيقية. وعلاوة على ذلك، فإنه غالباً ما يتم وبشكل مقصود تغيير اللصاقات، وذلك بإزالة أسماء العلامة التجارية الأصلية لجهاز الكمبيوتر من اللصاقة لخداع العملاء الغافلين.

من جهته، اوضح مدير مكافحة القرصنة في «مايكروسوفت الخليج» سافاس يوسيداج، أنه ليس من المهم أن يعرف ما إذا كانت المنتجات التي يبيعها تحمل لصاقات مزورة أو لا، لأنه في كلتا الحالتين يكون قدّ خرق وانتهك حقوق «مايكروسوفت»، داعياً كل من يشتبه به بأنه قام بشراء شهادة مزورة سواء من الباعة أو العملاء إلى المبادرة بالإبلاغ عنه عن طريق البوابة الإلكترونية.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي