No Script

كميل يراقب لقاء الإمارات مع أوزبكستان

مباراة «الكويت» وموانغ ثونغ التايلندي... «نموذج آسيوي»

u0645u0631u0632u0648u0642 u0627u0644u063au0627u0646u0645 u0648u0633u0639u062f u0643u0645u064au0644r
مرزوق الغانم وسعد كميل
تصغير
تكبير
كلف الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» المحاضر الآسيوي ومقيم الحكام سعد كميل لمراقبة حكام مباراة منتخب الامارات مع نظيره المنتخب الاوزبكستاني والتي ستجرى غدا الثلاثاء ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 و التي ستقام بمدينة العين الاماراتية بقيادة طاقم تحكيم سنغافوري، ويأتي تكيف كميل نظراً لما يتمتع به من خبرة و كفاءة في مجال المراقبة والتقييم.

وكانت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عقدت اجتماعها في مقر الاتحاد بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، برئاسة التايلندي ووراوي ماكودي رئيس اللجنة.

وقامت اللجنة بمراجعة عدد من الحالات التحكيمية وبحثت في دور الحكام خلال المباريات، حيث تباحث أعضاء اللجنة في مستوى أداء الحكام وأعربوا عن أملهم بارتقاء مستوى قضاة الملعب للمحافظة على المباريات تحت سيطرتهم.

وأكد زهانغ جيلونغ القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن الحكام في القارة الآسيوية نجحوا في الارتقاء بمستواهم إلى المعايير العالمية من خلال الأداء الثابت والمميز.

وقال جيلونغ: معايير الحكام عندنا تعتبر من بين الأفضل في العالم، وأود الإشادة بما حققه الحكام لجعلنا نفخر بهم.

وتابع: على مدار هذا العام قام حكامنا بإدارة جميع المباريات بنجاح، ومن واجب هذه اللجنة المحافظة على مستوى المعايير الجيد للتحكيم الآسيوي.

في المقابل شدد ووراوي ماكودي رئيس اللجنة على أهمية دورها بالقول: جميع أعضاء اللجنة يدركون الأهمية الكبيرة لها.

وأضاف: حكامنا قاموا بعمل جيد في الماضي، ولكننا في ذات الوقت نتطلع دائماً نحو الأفضل.

وكان من بين الحالات التي تباحثت فيها اللجنة مباراة الدور ربع النهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2011 بين موانغ ثونغ يونايتد التايلندي والكويت واعتبرتها نموذجاً آسيوياً، وكذا مباراة ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2011 بين تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي وسيريزو أوساكا الياباني ومباراة تصفيات كأس العالم 2014 بين السعودية وتايلند.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي