No Script

مهتم بلبنان «الثقافة والفكر والحوار والعيش المشترك»

الطيب يؤكد بدء التحضير لمؤتمر مسيحيي الشرق الأوسط

تصغير
تكبير
| القاهرة - «الراي» |

بحث شيخ الأزهر أحمد الطيب، أمس، مع رئيس الوزراء اللبناني السابق فؤاد السنيورة في العلاقات الثنائية.

وثمن السنيورة «دور الأزهر التنويري من خلال مواقف شيخ الأزهر الواضحة والصريحة من قضايا الأمة» وأبدى إعجابه «وإعجاب المثقفين في لبنان بوثيقة الأزهر الأولى عن مستقبل الأمة وكذلك بيان مساندة الحراك العربي».

وأكد الطيب «اهتمام الأزهر بلبنان الثقافة والفكر والحوار والعيش المشترك». وقال إن «لبنان أمدت الأمة العربية دهرا من الزمن بفيض من كنوز الفكر والأدب والتراث وساهمت بلا شك في نشر الوعي من المحيط إلى المحيط».

وأضاف أن «الاستبداد في المنطقة أضر بالجميع ومن طبائع الاستبداد أنه لا يفرق بين مسلم ومسيحي ولابين شيعي وسني ودرزي، فالاستبداد لادين له فلا معنى لقول البعض من هذه الطائفة أو تلك بأن التغيير السلمي والتداول على السلطة سيلحق بهم الأذى، فكل الطوائف في الشرق العربي هي نسيج أساسي لمكونات الوطن والكل ينبغي أن يتطلع إلى المشاركة لبناء وطن حر وتعددي تتداول فيه السلطة في كل المجالات على أساس الكفاءة والنزاهة دون الوقوع في المحاصصات الطائفية البغيضة وأن مثل هذه المساحة من الفضاء الديموقراطي هي الكفيلة لخروج الشرق العربي بعامة ولبنان بخاصة منتصرا رغم كيد الأعداء في الشرق والغرب».

وجدد الطيب نية الأزهر «استضافة مؤتمر جامع للكنائس العربية في الشرق في الربيع المقبل».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي