No Script

العربي يشترط توقيع مذكرة تفاهم مع دمشق

الجامعة العربية تشكل وفدا من 500 مراقب لزيارة سورية

تصغير
تكبير
القاهرة - ا ف ب - تم الاتفاق، امس، على تشكيل وفد يضم 500 من ممثلي المنظمات العربية ووسائل الاعلام والعسكريين للذهاب الي سورية ورصد الواقع هناك على ان يحدد وزراء الخارجية العرب موعد هذه الزيارة وترتيباتها خلال اجتماعهم غدا في الرباط، حسب ما ذكر مصدر مسؤول في الجامعة العربية.

وتم التوصل الى هذا الاتفاق خلال اجتماع ترأسه صباحا الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي وحضره ممثلون عن المنظمات العربية المعنية بحقوق الانسان.

وصرح الامين العام للجنة الاغاثة والطوارئ في اتحاد الاطباء العرب ابراهيم الزعفراني بعد الاجتماع ان المشاركين فيه «احيطوا علما برسالة وزير خارجية سورية وليد المعلم التي تسلمها الامين العام للجامعة وتتضمن موافقة النظام السوري على حضور الآليات العربية وأن تضم عسكريين ايضا».

من ناحيته، صرح العربي للصحافيين بعد اجتماع مع وفد من المعارضة السورية برئاسة الناطقة باسم «المجلس الوطني السوري» بسمة قضماني: «لن يذهب أحد من وفود المنظمات العربية المعنية بحماية المدنيين إلى سورية إلا بعد توقيع مذكرة تفاهم واضحة مع الحكومة السورية تتحدد فيها التزامات وحقوق وواجبات كل طرف».

واكد انه تلقى «رسالة من المعلم تتضمن دعوة الرئيس بشار الاسد لعقد قمة عربية طارئة لبحث الازمة السورية».

واضاف انه تم «تعميم هذه الرسالة على الرؤساء والملوك والامراء العرب» لاستطلاع ارائهم، مشيرا الى ان عقد قمة طارئة يتطلب موافقة 15 دولة عضو بالجامعة، اي ثلثي الاعضاء.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي