No Script

السفارة في الكويت استقبلت المبايعين لولي العهد الأمير نايف بن عبدالعزيز

السفير الفايز: الأسرة المالكة في السعودية تقدِّم أبناءها لخدمة الدين والوطن والمواطنين

تصغير
تكبير
| كتب حسن الهداد |

«الأسرة السعودية المالكة، طوال فترة حكمها، وهي تقدم أبناءها لخدمة الدين والوطن والمواطنين»... بهذه الكلمات المعبرة عن عطاء الأسرة السعودية المالكة، في المملكة العربية السعودية، استقبل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت السفير عبدالعزيز الفايز، عددا كبيرا من المواطنين السعوديين الذين توافدوا على مبنى سفارة المملكة أمس، لمبايعة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود، بمناسبة تعيينه ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية.

وأضاف سفير خادم الحرمين الشريفين السفير عبدالعزيز الفايز، «يشرفنا أن نستقبل المواطنين السعوديين الذين يتوافدون على السفارة لإعلان بيعتهم لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولياً للعهد بعد تعينه في هذا المنصب، من قبل خادم الحرمين الشرفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، ولا شك أن هذه المناسبة غالية على قلوبنا جميعا كمواطنيين سعوديين، وتأتي بعد انتقال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود إلى رحمة ربه».

وزاد السفير الفايز، أن «الأمير نايف بن عبدالعزيز، شخص غني عن التعريف، فهو رجل دولة تدرج في عدة مناصب حكومية، وجهوده وقدراته أهلته إلى هذا المنصب، واختيار خادم الحرمين الشرفين له كولي للعهد لم يأت من فراغ، فخلال السنوات الـ 36 الماضية تولى سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز، منصب وزير الداخلية في فترة شهدت بها المملكة والمنطقة والعالم متغيرات كثيرة، ولكنه كان رجل الأمن الأول، وكان المواطن الحريص على أمن الوطن والمواطنين».

وأشار السفير الفايز، إلى أن «الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود يتولى مسؤوليته في فترة مهمة من تاريخ المملكة، وتاريخ العالمين العربي والإسلامي، ونحن كلنا ثقة بأنه على قدر المسؤولية والدور المناط به من قبل خادم الحرمين الشرفين، وسيكون سنده وعضده الأيمن في التعامل مع كافة السياسات والقضايا التي تواجه المملكة»، داعياً «الله عز وجل أن يوفق سموه لخدمة الدين، والمملكة والوطن».

من جانبه، قال نائب سفير المملكة لدى الكويت سالم الفعر، «في هذا اليوم نرفع اسمى آيات التهاني والمبايعة لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود، كولي للعهد، ونائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير للداخلية»، داعياً «الله عز وجل أن يكون سموه، خير معين لخادم الحرمين الشرفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وأن يسدد خطاه لما فيه مصلحة الوطن».

من جهته، بارك المواطن السعودي المقيم في الكويت عبدالعزيز بوخمسين، اختيار صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولياً للعهد.

وقال، «اسعدني الاختيار الموفق لخادم الحرمين الشريفين للأمير نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد، وأنا عن نفسي ونيابه عن عائلتي، أبايع ولي العهد لهذا المنصب».

بدوره، قال المواطن السعودي خالد ناصر، «يشرفني أن أحضر للسفارة مبايعاً صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود كولي للعهد، ونسأل الله له التوفيق لخدمة الدين والوطن والمواطنين»، مشيراً إلى أن «اختيار صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، هو اختيار موفق من قبل خادم الحرمين الشرفين، فهو خير خلف، لخير سلف».





الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي