No Script

مؤتمر لجمعية المحاسبين تناول أهميتها

التدقيق الداخلي يساعد الشركات في إدارة المخاطر

تصغير
تكبير
| كتب محمد الجاموس |

أكد رئيس لجنة التدريب في جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية احمد الفارس في كلمته ان التدقيق الداخلي يعتبر من الانشطة الاستشارية المستقلة والحيادية الذي يهدف الى تطوير اعمال المؤسسة والمساعدة في تحقيق الاهداف المرجوة منها من خلال منهجية واضحة لتطوير وتقييم عملية ادارة المخاطر ونظم الرقابة الداخلية وحوكمة المؤسسات.

وقال الفارس في افتتاح مؤتمر الكويت للتدقيق الداخلي برعاية رئيسية من جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية أمس إن التدقيق الداخلي يقدم العديد من الخدمات كحوكمة المؤسسات وادارة المخاطر والتي من شأنها تطوير وتقييم كيفية وضع الاهداف والاستراتيجيات العامة ومتابعتها وتقييم المخاطر المحيطة بها، وربطها كذلك مع اعمال وانشطة المؤسسة بواسطة احدث الوسائل التي توصلت اليها تكنولوجيا المعلومات، منوها بالدور الفعال لأدوات الرقابة الداخلية من خلال تقييم وتطوير مدى امكانية الاعتماد على البيانات المتعلقة بالانشطة المختلفة وقياس مدى فاعليتها واجراءات الحفاظ على اصول وممتلكات المؤسسة.

من جانبه، قال الدكتور رشيد القناعي (جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية) في كلمته ان التحليلات والدراسات الحديثة تشير إلى أن المراجعة الداخلية يجب أن تستمر لتحويل التركيز من الضوابط لضمان اتباع نهج أكثر مركزية المخاطرعند استخدام عبارة «التدقيق الداخلي».

واشار الدكتور القناعي الى عدد من الموضوعات التي قال انها تؤثر على «تشكيل الشركات» مثل: نشر الأزمات المالية العالمية، والاضطرابات السياسية في المنطقة، والتغييرات القانونية والتنظيم، والتقدم التكنولوجي، والعولمة، والمواهب والقضايا التنظيمية، والأدوار المتغيرة للمراجعة الداخلية، والتغييرات في إدارة المخاطر، منوها بأن كل هذه وغيرها هي التي تؤدي إلى تغييرات كبيرة والتوقعات من هذه المهنة.

كما القى الشريك ورئيس خدمات المراجعين الداخلية لمنطقة الشرق الاوسط لشركة برايس ووتر هاوس كوبرز نبيل خلف كلمة ارتجالية بين فيها ان المؤتمر فرصة جيدة للتعرف على احدث الطرق التكنولوجية والتقنيات الحديثة الخاصة بعمليات التدقيق الداخلي.

واضاف ان المؤتمر سيطرح حالات عملية لمواضيع ذات علاقة بالتدقيق الداخلي، وقدم امثلة على ما سيطرح في المؤتمر من حالات عملية والتركيز على ذلك بدلا من طرحها نظريا فقط.

وفي جلسة العمل الاولى تحدث رئيس قسم خدمات الطب الجنائي في شركة (KPMG) ألطاف دوسا عن ادارة المخاطر، وتناول في سياق عرضه مجموعة من المهارات الخاصة بالتعرف على الاحتيال ومنعه، وكذلك كيفية قيام الشركات والمؤسسات بادارة عملية التدقيق ومنع الاحتيال والتزوير.

اما مازن حماد وخالد ياسين من ادارة خدمات التدقيق الداخلي وادارة المخاطر وادارة الخدمات الاستشارية في شركة (KPMG) فقد تحدثا عن العلاقة بين التدقيق الداخلي والتدقيق الخارجي من جهة وبين تنفيذيي المستوى (C) من جهة ثانية.

في حين تحدث الشريك والاستشاري في ادارة المخاطر في شركة ارنست ويونغ ماجد فانوس والمدير التنفيذي لخدمات ادارة المخاطر في «ارنست ويونغ» هشام السقا عن العهد الجديد لادارة المخاطر والتدقيق الداخلي.

من جانبه، استعرض مدير مكتب التدقيق لقطاع الاستثمار التابع لديوان المحاسبة الدكتور عدنان علي الحسن في ورقته اربع عناوين رئيسية هي اهداف التدقيق الداخلي في الكيانات التجارية، والمقارنة بين التدقيق الداخلي والتدقيق الخارجي، والتدقيق الداخلي لمتطلبات الحوكمة، والتحديات التي تواجهها المؤسسات والمنظمات لدى القيام بمهام التدقيق الداخلي.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي