No Script

جنيفر لوبيز تحب «مجدداً»

تصغير
تكبير
لوس أنجليس - يو بي أي - يبدو أن النجمة الأميركية جنيفر لوبيز تعافت بسرعة من انفصالها عن زوجها والد طفليها المغني مارك أنطوني، وبدأت تواعد راقصاً من ولاية كاليفورنيا.

وذكر موقع «يو أس مغازين» أول من أمس أن لوبيز بدأت علاقة مع الراقص كاسبر سمارت، من مدينة أنهايم في كاليفورنيا بعد 4 أشهر فقط من انفصالها عن أنطوني.

وأشار الموقع إلى أن سمارت يرقص في ناد راق في لوس أنجليس، وسبق ان شارك في عدد من الأفلام عن الرقص بينها «هوني 2» و«ستاب أب» كما شارك في الرقص مع المغنية بيونسيه.

وذكر الموقع أن لوبيز (42 عاماً) على علاقة بسمارت منذ أسابيع عدة، غير أن مقرباً منها قال إن العلاقة عابرة وغير جدية.

يذكر أن لوبيز كانت قد تزوجت عام 2001 من راقص في إحدى أغنياتها المصورة يدعى جاد، ولكنهما انفصلا عام 2002.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي