No Script

سائق هندي أدمى راكبا فيليبينيا

تصغير
تكبير
| كتب منصور الشمري |

سجل رجال الأمن قضية اعتداءء بالضرب ضد سائق حافلة هندي خرج عن طوره، ودخل في موجة من الغضب، وذلك عندما اوقف حافلة «المواصلات» التي يقودها وبداخلها الركاب، ونزل الى الشارع ليمسك براكب فيليبيني ويوسعه لكما أدمى وجهه على مرأى من الركاب المذهولين!

وقال لـ«الراي» مصدرامني «ان الفيليبيني صعد الحافلة وقام بقطع تذكرة، وعندما علم انها (الحافلة) لن توصله الى وجهته طلب الى السائق اعادتها، وهو الامر الذي رفضه السائق والذي اعاد اليه التذكرة بعد ان استشاط غضبا، واوقف الحافلة على جانب الطريق، ثم ركل الفيليبيني برجله ليرتطم وجهه بالرصيف ويصاب باصابات جسيمة، وليلحق به السائق ويكيل له اللكمات ليعمق من جراح وجهه امام الركاب، ثم تركه على الارض مضرجا في دمه، وركب الحافلة واستأنف مواصلة طريقه، ولم يتحرك احد من الركاب».

واكمل المصدر: «الفيليبيني سجل قضية اعتداء بالضرب ضد السائق الذي يجري العمل لضبطه بعد التأكد من رقم لوحة الحافلة».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي