No Script

«أم النمل»... محمية طبيعية

تصغير
تكبير
كونا - نظمت الجمعية الكويتية لحماية البيئة رحلة استطلاعية الى جزيرة ام النمل بالتعاون مع معهد الكويت للابحاث العلمية كخطوة اولية لترجمة المشروع الذي تبنته الجمعية لتحويل الجزيرة الى محمية طبيعية.
وقالت الباحثة البيولوجية في الجمعية نوف الحشاش في تصريح صحافي ان هذه الجولة «تهدف الى الاطلاع على طبيعة الجزيرة التضاريسية والتنوع الايكولوجي والبيولوجي فيها ومكوناتها الطبيعية واعداد دراسة كاملة عن اعادة تأهيلها ومن ثم اقتراح تحويلها الى محمية».
واضافت الحشاش ان «مساحة الجزيرة تبلغ 911 ألفا و525 مترا مربعا وتبعد عن ساحل عشيرج مسافة 1695 مترا»، مبينة ان الجزيرة «غنية بالنباتات الساحلية والكائنات الحية المتنوعة وذلك لوجود عدد من البيئات فيها كالبيئة الصخرية والرملية والتربة المنقولة والسبخات».
واوضحت ان الجزيرة «تحتوي ايضا على منطقة مرتفعة في وسطها (ضلع) تعمل كمصد للرياح يحمي عددا من النباتات فيها ووجود عدد من انواع الصخور البحرية التي تدل على قدم الجزيرة حيث تؤدي السبخات الموجودة في وسطها الى تملح بالتربة نتيجة تجمع مياه الامطار فيها».
واكدت «اهمية الجزيرة وقابليتها للتحول الى محمية طبيعية بعد اعادة تأهيلها وذلك لغناها الايكولوجي والبيولوجي على ان تتم ادارتها من جهة معنية واحدة واستثمارها مستقبلا في السياحة البيئية ويتم ذلك من خلال اكثار النباتات الفطرية الموجودة فيها وتنظيم حملات تنظيف لها».
من جهته اكد رئيس فريق الغوص في الجمعية الكابتن جاسم الفيلكاوي «امكان استثمار البيئة البحرية للجزيرة من خلال انشاء مستعمرات سمكية فيها وحاضنات للربيان خصوصا وانها تحتوي على مسطحات طينية كثيرة».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي