No Script

جريدة «آفاق» الجامعية افتتحت المنتدى الثقافي والاجتماعي

تصغير
تكبير
| كتب فراس نايف |
افتتحت جريدة «آفاق» الجامعية صباح أول من امس وللعام الثالث على التوالي «المنتدى الثقافي والاجتماعي»، وذلك إيذانا بطرح البرامج الثقافية والاجتماعية للطلبة العرب وغير العرب الدارسين في جامعة الكويت.
وهنأ رئيس تحرير الجريدة الدكتور احمد الشريف في تصريح بالمناسبة «الطلبة على قبولهم في جامعة الكويت»،وتمنى لهم «إقامة طيبة في بلدهم الثاني مع اخوانهم الطلبة الكويتيين»، معرباً عن «سعادته بانضمام الطلبة الدارسين من مختلف الحضارات إلى المنتدى»، ومبينا انه «حدد مشروعاً شاملاً يتضمن بعض البرامج اللغوية والاجتماعية والثقافية، بالاضافة إلى الزيارات والمقابلات والرحلات المتنوعة»، داعيا «الطلبة غير العرب للمشاركة في هذه الأنشطة لاكتساب المعرفة والمنفعة».
واضاف: «ان جريدة (آفاق) الجامعية توسعت في أنشطة المنتدى ولم تعد قاصرة على الطلبة غير العرب الدارسين في الجامعة، بل انها تشمل جميع الطلبة المقيدين وغير المقيدين في الجامعة»، مشيرا إلى أن «رؤية «آفاق» لطالما كانت تسعى لتطبيق الأهداف التي حددتها».
وأشار الشريف إلى أن «ادارة الجريدة حرصت على تطوير المنظومة التعليمية والتدريبية لتقديم الأفضل بما يتوافق مع سوق العمل الكويتي والإقليمي، من خلال تأهيل الكوادر الإعلامية على مدى 33 عاما عبر طرح سلسلة من البرامج التدريبية المتنوعة يلقيها أمهر المهنيين في العمل بالمؤسسات الإعلامية».
من جانبه، دعا رئيس مركز اللغات بجامعة الكويت الدكتور ابراهيم النصير «طلبة الجامعة إلى التعرف عن كثب على ثقافات الشعوب الأجنبية حتى يطوروا من لغتهم بالإحتكاك مع الطلبة غير العرب، وايضا لإظهار الموروث الكويتي والخليجي والعربي وما يتضمنه من عادات وتقاليد، لإذابة الفروق بين الطلبة وتيسير التواصل وتبادل المعلومات والخبرات وتدعيم جسور التعاون خلال الدراسة وخارجها». ولفت الى أن «مركز اللغات حرص على بذل الجهود الكبيرة لتعليم الطلبة غير العرب إتقان اللغة العربية بأدق تفاصيلها، وذلك عبر تصميم المناهج التي تسهل على الطالب المغترب استيعابها بأسس علمية وأكاديمية تخدمهم».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي