No Script

الحكم باعدام الناجي الوحيد من منفذي اعتداءات مومباي

تصغير
تكبير
مومباي، اسلام اباد - ا ف ب، د ب ا، يو بي اي، رويترز - أصدر قاضي محكمة هندية خاصة حكما بالاعدام، امس، على الباكستاني محمد اجمل امير قصاب الناجي الوحيد من مجموعة الكوماندوس التي نفذت اعتداءات مومباي في نهاية العام 2008 بعد محاكمة استمرت عاما. واصدر القاضي ام. ال. تالياني حكم الاعدام بحق الباكستاني البالغ من العمر 22 عاما بعد ادانته في 4 جرائم هي القتل وشن اعمال حربية ضد الهند والتآمر والارهاب. واعلن انه حكم على المتهم «بالاعدام شنقا حتى الموت».
ووضع اجمل امير قصاب الذي كان يرتدي قميصا ابيض طويلا كالذي يرتديه الرجال في البنجاب، رأسه بين يديه في قفص الاتهام لدى النطق بالحكم ونظر الى الاسفل.
وقبل اصدار الحكم، سأل القاضي قصاب اذا كان يريد الكلام لكنه لم يجب مكتفيا بابداء حركة عدم اكتراث بيده.
ودين قصاب لدوره في مجزرة محطة مومباي التي اوقعت 52 قتيلا استنادا الى ادلة «دامغة» مثل البصمات الرقمية او الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي