الرئيس التونسي: الانتخابات الرئاسية.. في موعدها

الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد أن الانتخابات الرئاسية في بلاده ستتم في موعدها.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان نشرته في ساعة متأخرة من مساء أمس (الاثنين) في صفحتها الرسمية على ((فيسبوك)) إن الرئيس قيس سعيد استقبل بقصر قرطاج الرئاسي رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر الذي قدم له تقرير نشاط الهيئة خلال سنة 2022.

وأضاف البيان أن الرئيس قيس سعيد أشار إلى أنه تم احترام كافة المواعيد الانتخابية من موعد الاستفتاء إلى موعد انتخاب أعضاء مجلس نواب الشعب وانتخابات المجالس المحلية التي تشكل المرحلة الأولى لإنشاء مجلس الجهات والأقاليم.

وتابع أن الرئيس قيس سعيد أكد بهذه المناسبة أن «كل الانتخابات القادمة ستتم في موعدها بما في ذلك الانتخابات الرئاسية»، لافتا إلى أن من دعوا إلى مقاطعة انتخابات أعضاء مجلس نواب الشعب والجهات والأقاليم «يعدون العدة بكل الوسائل للموعد الانتخابي القادم لأن لا هم لهم سوى رئاسة الدولة».

واعتبر في هذا الصدد أن هؤلاء الذين يعدون العدة للموعد الانتخابي القادم «يتناسون ماضيهم القريب والبعيد الذي لم ينسه الشعب، ويواصلون في غيّهم وفي أحلام اليقظة والنوم، وفي الاجتماعات المعلنة والسرية متناسين أن المسؤولية مهما كانت درجتها داخل الدولة أو خارج مؤسساتها هي ابتلاء ووزر ثقيل، وليست كرسيا أو جاها زائفا كما يحلمون»، على حد ما جاء في البيان.

وكان الناطق الرسمي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس محمد التليلي المنصري قد توقع في الرابع من فبراير الجاري، أن تجرى الانتخابات الرئاسية القادمة في سبتمبر أو أكتوبر 2024.

وقال المنصري في مؤتمر صحافي نظمته الهيئة في ذلك الوقت ونشرت وقائعه وكالة الأنباء التونسية الرسمية إن المصادقة على رزنامة الانتخابات الرئاسية 2024 ستكون مباشرة بعد إرساء كل المجالس التابعة للوظيفة التشريعية أي المجلس الوطني للجهات والأقاليم.

وتابع أن الانتخابات الرئاسية ستكون في موعدها، أي خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من المدة الرئاسية.

وينص الدستور التونسي لسنة 2022 على انتخاب رئيس الجمهورية لمدة خمسة أعوام انتخابا عاما حرا مباشرا سريا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من المدة الرئاسية والأغلبية المطلقة للأصوات المصرح بها.

وأشار المنصري إلى أن النقاش داخل مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سيدور حول ما إذا كان يجب تنظيم الانتخابات الرئاسية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من يوم الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الأخيرة أو من تاريخ أداء رئيس الجمهورية قيس سعيد اليمين الدستورية بهدف احترام الآجال الدستورية.

وكان الرئيس قيس سعيد حقق فوزا ساحقا في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية في أكتوبر 2019 على منافسه نبيل القروي. ومن المفترض أن تنتهي ولايته في خريف 2024.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي