الأمم المتحدة تحذر من تراجع أعداد الحيوانات البرية والطيور المهاجرة

كشف تقرير للأمم المتحدة عن تراجع أعداد أنواع من الحيوانات البرية والطيور المهاجرة وتزايد مخاطر انقراضها، ومن بينها الجمال البرية ونسور السهوب والنسور المصرية.

وأشار التقرير الذي أطلق، أمس الاثنين، على هامش الاجتماع الـ 14 للدول الأطراف في اتفاقية الحفاظ على الحيوانات البرية المهاجرة المنعقد حاليا في سمرقند بأوزبكستان، إلى نحو 44% من الحيوانات المدرجة في قائمة حماية الحيوانات المهاجرة تتراجع في أعدادها، بينما 22% منها مهددة بالانقراض. كما أن نحو 97% من الأسماك المدرجة في هذه القائمة مهددة بالانقراض.

ولفت إلى أن خطر الانقراض يمتد أيضا إلى حيوانات برية أخرى غير مدرجة في هذه القائمة.

وكذلك فإن 51 من مناطق التنوع البيولوجي التي جاءت في هذه القائمة على أنها من المناطق المهمة لا تحظى بوضع الحماية اللازمة.

وأوضح التقرير أن أكبر تهديدين تتعرض لهما الحيوانات البرية المدرجة في هذه القائمة هما الاستغلال الجائر الزائد عن الحد وتناقص الأعداد من تجمعاتها نتيجة الأنشطة البشرية، كما أن التغيرات المناخية وزيادة التلوث كان لهما أيضا أثر سلبي على هذه الحيوانات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي