«الداخلية» و«التجارة» تطلبان من «الزراعة» ضبط شروط إقامتها

حصر معارض الحدائق في الشويخ والروضة

وضعت وزارتا الداخلية والتجارة قيوداً على إقامة المعارض التجارية الموقتة التي تنظمها بعض شركات تنظيم المعارض في الحدائق العامة، بهدف تنظيمها بشكل رسمي من جهة، وعدم إزعاج المواطنين بما تسببه من ازدحام وفوضى وقلق أمني.

فقد طلبت وزارة الداخلية من الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية، عدم الموافقة على الطلبات التي تقدم لها من شركات تنظيم المعارض، سواء أكانت تلك المعارض في الحدائق العامة داخل المناطق السكنية، أو أيا من الأماكن التي تقع داخل المناطق السكنية، على أن تقتصر إقامة تلك المعارض في الأماكن المخصصة لها.

وحدّدت في حال ضرورة الموافقة على إقامة تلك المعارض أن يكون الموقع حصراً في حديقة الصداقة والسلام بمنطقة الشويخ، أو حديقة جمال عبدالناصر في منطقة الروضة.

وعللت الوزارة موقفها بما «لوحظ في الآونة الأخيرة من قيام الكثير من الشركات بالحصول على الموافقة من الجهات المختصة، بتنظيم المعارض في الحدائق العامة داخل المناطق السكنية، الأمر الذي يترتب عليه زيادة العبء على عاتق رجال الأمن، في قطاعات الوزارة كافة، وعرقلة تنظيم العمل الأمني، بالإضافة إلى كثرة الإزعاج لقاطني تلك المناطق السكنية وحدوث ازدحام مروري وقيام الكثير من قاطني تلك المناطق بالتقدم بشكاوى مختلفة بذلك الشأن».

من جهتها، طلبت وزارة التجارة والصناعة، من هيئة الزراعة «عدم منح أي موافقات مبدئية لأي ترخيص تجاري، يزاول نشاط تنظيم المعارض والمؤتمرات، ويرغب بإقامة فعالية أو معرض تجاري موقت في الحدائق في جميع المناطق السكنية، إلّا بعد التأكد من وجود طلب لدى وزارة التجارة والصناعة في البوابة الإلكترونية الخاصة بالمعارض التجارية الموقتة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي