حَكَى بكتابه الجديد عن أحد روّاد الشعر الغنائي في الكويت

حمد الحمد... يُخلّد بصمات بدر الجاسر العيّاف

,

سيرة الشاعر الغنائي بدر الجاسر العيّاف في كتاب...

فقد صدر للباحث حمد الحمد كتاب جديد يحكي إبداع أحد روّاد الأغنية في الكويت.

فبالرغم من مرور أكثر من خمسة عقود على وفاة الشاعر (1929 - 1975)، ما زالت الإذاعات تصدح بأجمل ما كتب من أغانٍ، بينها الأغنية الشهيرة «وكري يا حرارا»، وهي أغنية وطنية بُثت في العام 1961، ولكنها منعت بعد ذلك لأسباب غير معروفة، فظّلت حاضرة في القلوب.

وتناول الحمد في كتابه، سيرة الشاعر بدر الجاسر العيّاف، مشيراً إلى أنه كتب أكثر من 250 أغنية، وتعاون مع كبار الموسيقيين والمغنين، الذين أبدعوا ورسموا جمال خارطة الأغنية الكويتية في الستينات والسبعينات، على غرار عثمان السيد ويوسف دوخي وسعود الراشد وعبدالحميد السيد وآخرين، كما يعد الجاسر أول من كتب أغنية في تاريخ المسرح الكويتي.

وذكر الحمد أن كلمات الجاسر لا تزال في الذاكرة، ومنها «آه يا جاسي» و«يا زين ما تنفع الآهات» ليوسف دوخي، و«من يسلملي على الغالي» لعبدالحميد السيد، «وكري يا حرارا» لسعود الراشد، بالإضافة إلى «سلمولي على اللي يستحق السلامة» و«شواطي السالمية» لعثمان السيد، و«أشجاني أشجاني» لسعود الراشد، و«لا تودعني على نية سفر» و«خليتني يا حبيبي» ليوسف المهنا، وغيرها الكثير من الأغاني التي تركت بصمة في مسيرة الأغنية الكويتية والخليجية.

واستعرض الكاتب أغنية «دار ما دارك بحر» التي قال إن أهل جزيرة فيلكا فرحوا بها، ودعوا الشاعر لزيارة الجزيرة وأقاموا له الولائم في حينها، مستذكراً في الوقت نفسه إحدى زيارات الجاسر للقاهرة ولقائه مع موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، حيث تحاورا والتقطت لهما صورة تذكارية.

الباحث أراد بهذا الكتاب أن يقدم لأجيال جديدة مسيرة شاعر كبير له إسهامات غابت عنهم، تكريماً له وتخليداً لذكراه.

يُذكر أن الكتاب يتكوّن من ثمانية فصول، منها فصل يذكر كلمات 21 أغنية من أجمل ما كتب الجاسر، وفي الصفحات خاصية الدخول على «باركود» لسماع الأغنية بالصوت والصورة.

وصدر الكتاب عن منشورات حمد الحمد بالتعاون مع مكتبة راكان (العجيري سابقاً) وهو من القطع المتوسط، بواقع 146 صفحة، وهو أول كتاب يصدر عن مسيرة هذا الشاعر الكبير، رحمه الله.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي