توتنهام يستهلّ حقبة ما بعد كاين بتعثّر

استهل توتنهام مشواره بلا مهاجمه النجم هاري كاين بعد انتقال الأخير إلى بايرن ميونيخ الألماني، بسقوطه في فخّ التعادل أمام برنتفورد 2-2 ضمن منافسات المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي لكرة القدم الأحد على ملعب «جي تيك كوميونيتي».

وافتتح توتنهام، ثامن الموسم المنصرم، التسجيل عبر الأرجنتيني كريستيان روميرو (11)، ثمّ عادل الكاميروني براين مبومو النتيجة لأصحاب الأرض من ركلة جزاء (26).

قبل ان يمنحه الكونغولي يوان ويسا التقدم بعد عشر دقائق (36). وسجّل البرازيلي ايمرسون هدف التعادل في شوط أول حافل بالأهداف، لينقذ نادي شمال لندن من خسارة محتملة (45+4) في مستهل الموسم ليبقى الشوط الثاني خاليًا من الاهداف.

وينتظر توتنهام تحدّ هائل لالتقاط أنفاسه مع مدربه الجديد الأسترالي أنج بوستيكوغلو، بعد رحيل كاين الى النادي الالماني مقابل مئة مليون يورو (110 ملايين دولار)، وهي الصفقة الأعلى في تاريخ البوندسليغا، خصوصًا إذا ما اراد التأهل الى احدى المسابقات الاوروبية خلافًا للموسم المنصرم. واستهل الضيوف اللقاء بشكل أفضل وتمكن المدافع روميرو من هزّ الشباك من كرة رأسية اثر تمريرة جيمس ماديسون (11).

وخرج روميرو بعدها من اللقاء اثر شكوك بإصابته بارتجاج دماغي، ما خلق فجوات في دفاع سبيرز. وتمكن مبومو من ادراك التعادل من ركلة جزاء اثر العودة الى تقنية الحكم المساعد (في ايه آر" بعد خطأ من الكوري الجنوبي سون هونغ-مين على الدنماركي ماتياس ينسن داخل المنطقة.

ومرة جديدة اختُبر حارس توتنهام الجديد، الايطالي غولييلمو فيكاريو المنضم من إمبولي، في ظل غياب الحارس الاساسي السابق الفرنسي هوغو لوريس الذي تلف مستقبله في الفريق ضبابية كبيرة وحمل بدلاً منه سون شارة القيادة، وتمكّن هذه المرة ويسا من التسجيل بعدما ارتدت كرته من لاعب سبيرز الجديد الهولندي ميكي فان دي فين (26).

وأعاد إيمرسون النتيجة إلى التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل عن الضائع بعد تسديدة من خارج المنطقة. وهيمن توتنهام على الكرة في الشوط الثاني، لكنه عانى لإيجاد المرمى ليبدو تأثير غياب كاين جليًا. ويواجه سبيرز امتحاناً جديداً الأسبوع المقبل عندما يستضيف مانشستر يونايتد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي