النفط يرتفع ويحقق مكاسب للأسبوع السابع توالياً

No Image

ارتفعت أسعار النفط بعد أن توقعت وكالة الطاقة الدولية طلباً عالمياً قياسياً وتقلص الإمدادات، مما دفع النفط لتحقيق مكاسب للأسبوع السابع على التوالي في أطول سلسلة مكاسب منذ 2022.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 41 سنتا أو 0.5 في المئة لتبلغ عند التسوية 86.81 دولار للبرميل، فيما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 37 سنتا أو 0.5 في المئة لتسجل 83.19 دولار للبرميل عند التسوية.

وذكرت وكالة الطاقة الدولية أن الطلب العالمي على النفط وصل إلى مستوى قياسي بلغ 103 ملايين برميل يوميا في يونيو ويمكن أن يصل إلى ذروة أخرى هذا الشهر.

وفي الوقت ذاته، تسبب قرار «أوبك بلس» تمديد خفض الإنتاج في حدوث تراجع حاد في المخزونات في الفترة المتبقية من عام 2023، وهو ما قالت وكالة الطاقة الدولية إنه قد يؤدي لرفع أسعار النفط بشكل أكبر.

وتوقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ارتفاع الطلب العالمي على النفط 2.44 مليون برميل يوميا هذا العام، مضيفة أن آفاق سوق النفط تبدو جيدة في النصف الثاني من العام.

وارتفعت معنويات المستثمرين جراء بيانات اقتصادية أميركية صدرت هذا الأسبوع، مما أثار التكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) يقترب من إنهاء دورة رفع أسعار الفائدة.

وسجل خام برنت أمس الخميس أعلى مستوياته منذ يناير غداة تسجيل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي أعلى مستوياته هذا العام.

وكانت آخر مرة ارتفع فيها سعر خام برنت لمدة سبعة أسابيع متتالية في الفترة من يناير إلى فبراير فبراير 2022 قبل الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأثرت البيانات الاقتصادية غير المستقرة القادمة من الصين على المعنويات.

وبينما أظهرت بيانات الجمارك ارتفاع واردات النفط الخام على أساس سنوي، انخفض إجمالي صادرات الصين 14.5 في المئة في يوليو يوليو مع تراجع واردات الخام الشهرية من مستويات مرتفعة تقترب من القياسية في يونيو إلى أدنى مستوياتها منذ يناير.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي