المديرة العامة لـ«إكس»: المنصة قريبة من تحقيق التوازن

شعار «إكس» (تويتر سابقاً)
شعار «إكس» (تويتر سابقاً)

أكدت المديرة العامة الجديدة لموقع «إكس» (تويتر سابقًا) ليندا ياكارينو أنّ المنصة «قريبة من تحقيق التوازن» وأنّها أعادت التوظيف ضمن خطة ترمي إلى أن تصبح «تطبيقاً يوفّر مختلف الخدمات» استناداً إلى رؤية مالكها إيلون ماسك.

وبعدما لجأت الشركة إلى خفض تكاليفها لشهور عدة، قالت ياكارينو لشبكة «سي ان بي سي» «لدي فرصة لتنظيم الانتقال من مرحلة ضبط الميزانية إلى النمو. والنموّ يعني التوظيف».

وأضافت إنّ «إيلون ماسك يركّز على التكنولوجيا. إنه يعمل على المستقبل وأنا مسؤولة عن باقي المسائل كإدارة الشركة وشَرَاكاتها والشؤون القانونية والمبيعات والمسائل المالية...». ورداً على سؤال طرحته عليها الصحافية التي كانت تحاورها، أكدت ياكارينو أنها تتمتع بكامل الاستقلالية لإنجاز كل هذه المهام.

من ناحية أخرى، أشارت إلى أنّ «ثلاثة من كل أربعة مستخدمين» أبدوا سعادة بتغيير اسم المنصة من «تويتر» إلى «اكس». وتطرّقت أيضاً إلى تنويع الخدمات التي توافرها المنصة، من مشاركة عائدات الإعلانات لبعض المستخدمين الشهيرين في الموقع إلى وعود بإتاحة مكالمات الفيديو وأدوات الدفع.

وكان ماسك تطرّق أكثر من مرة إلى مشروعه المتمثل في تنويع النشاطات في المنصة، مع إمكان تقديم خدمات مالية على غرار منصة «وي تشات» في الصين.

وكانت ياكارينو تولّت منصبها في الشركة قبل شهرين، بعدما كُلّفت مدى 12 سنة إدارة الإعلانات في «ان بي سي يونيفرسال»، فيما ظلّ ماسك رئيساً لـ«اكس».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي