تُخصّص لمصنّعي المملكة

السعودية تفاوض العراق لإنشاء مدينة صناعية... في أراضيه


- خالد الفالح: إطلاق «السعودية. العراقية» للاستثمار برأسمال 3 مليارات دولار
- حيان عبدالغني: «أرامكو» ستطوّر حقل غاز لإنتاج 400 مليون متر مكعب يومياً
- بندر الخريف: توقيع اتفاقيات مع 3 بنوك لتمويل الصادرات والواردات مع بغداد
- ماجد القصبي: فرص للتعاون مع العراق في الكهرباء واللوجستيات
- صالح الجاسر: مضاعفة رحلات الطيران المباشرة للعراق في 2023

أعلن وزير الاستثمار السعودي، خالد الفالح، عن إطلاق الشركة السعودية العراقية للاستثمار برأسمال 3 مليارات دولار.

وقال الفالح في تصريحات لقناتي «العربية» و«الحدث»، على هامش اجتماع مجلس التنسيق السعودي العراقي، إنه تم تخصيص 1.5 مليار دولار للصندوق السعودي للتنمية لدعم المشاريع التنموية وتمويل الصادرات والواردات بين البلدين.

وأضاف أنه تم تخصيص مليار دولار لمشروعات إعادة الإعمار في العراق، فيما تم تخصيص 500 مليون دولار لدعم التبادل التجاري مع الجانب العراقي.

منطقة صناعية

من جانبه، كشف وزير الصناعة السعودي، بندر الخريف، وجود محادثات بخصوص إنشاء منطقة صناعية في العراق مخصصة للمصنّعين السعوديين.

وقال الخريف إن المدينة الصناعية قد تكون داخل العراق أو في المنطقة الحدودية مع السعودية، مؤكداً وجود مبادرات جديدة مع الجانب العراقي تتعلق بقطاعي الصناعة والتعدين، ومشيراً إلى توقيع 3 اتفاقيات مع 3 بنوك لتمويل الصادرات والواردات مع العراق.

وأضاف: «نعمل مع العراق على مبادرات تتعلق بقطاعي الصناعة والتعدين، فالفرص متاحة للتوسع في العراق في قطاعي الصناعة والتعدين، كما نعمل على زيادة حجم التجارة بين المملكة والعراق».

ولفت الخريف إلى أنه يتم العمل مع العراق للاستفادة من الثروات الطبيعية مثل الفوسفات والألومنيوم، منوهاً إلى أن القدرات الصناعية في المملكة قادرة على خدمة السوق العراقية.

وفي ما يخص التبادل التجاري بين البلدين، أفاد بأن «حجم التجارة مع العراق يتجاوز 5 مليارات ريال منها 3.9 مليار ريال للمملكة، والمجال مفتوح لاستيراد وتصدير المنتجات الخام مع الجانب العراقي».

تطوير حقل غاز

بدوره، قال وزير النفط العراقي، حيان عبدالغني، إنه تم الاتفاق على دخول شركة «أرامكو» السعودية في تطوير أحد حقول الغاز في العراق، لإنتاج أكثر من 400 مليون متر مكعب من الغاز.

وأشار عبدالغني إلى أنه يتم العمل على استثمار وتطوير عدد من الحقول في المناطق الشرقية والغربية والتي تتضمن كميات كبيرة من الغاز، مضيفاً: «نأمل في مشاركة الشركات السعودية لتطوير هذه الحقول وإنتاج الغاز المطلوب لتوليد الطاقة».

وستقوم «أرامكو» بالاستثمار والتطوير في حقل عكاز للغاز في محافظة الأنبار بغرب العراق، كما يوجد اتفاق مبدئي مع السعودية للاستثمار في مشروع مجمع نبراس الذي وصفه عبدالغني بأنه أحد المشاريع الإستراتيجية الواعدة في صناعة البتروكيماويات في العراق والمنطقة.

تعزيز الرابط الجوي

من ناحيته، قال وزير النقل السعودي صالح الجاسر، إن هناك عملاً مشتركاً بين السعودية والعراق ضمن أعمال المجلس التنسيقي للبلدين، لتعزيز الربط الجوي.

وأضاف الجاسر، أنه تم توقيع اتفاقيات بهدف تعزيز الربط الجوي بين البلدين، وبدء تشغيل شركات الطيران السعودية رحلات جوية مباشرة إلى العراق.

وأوضح أنه خلال ما تبقى من العام الجاري، ستتم مضاعفة رحلات الطيران بين البلدين، للمساهمة في تسهيل حركة المواطنين وزيادة فرص التبادل التجاري.

حركة التجارة

من جهته، قال وزير التجارة السعودي ماجد القصبي إن هناك فرصا للتعاون مع العراق في مجال الكهرباء واللوجستيات، مشيراً إلى أهمية منفذ جديدة عرعر لدعم وزيادة حركة التجارة بين السعودية والعراق، والتي سجلت نمواً بنسبة 50 في المئة في العام الماضي.

وبيّن أنه من المقرر زيادة سعة المنفذ ليتسع إلى 70 ألف جاح ومعتمر، مضيفاً: «خلال الأسابيع الماضية يمر يومياً نحو 6 آلاف معتمر».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي