«التمييز» قضت بتغريمه 4.7 مليون دينار

15 سنة حبساً لمسؤول في «الإطفاء»

No Image

قضت محكمة التمييز، بحبس مسؤول في قوة الإطفاء العام، 15سنة وتغريمه 4 ملايين و726 ألف دينار، بتهمة الاستيلاء على مليوني دينار رواتب، خلال سنتين بعد اختراقه نظام ديوان الخدمة المدنية، وقيامه باستثمار الأموال المختلسة في تجارة المسابيح والخواتم في محل بالمباركية.

وتعود تفاصيل القضية إلى ورود معلومات سرية لرجال المباحث عن مسؤول في إدارة الرواتب بالإدارة العامة للإطفاء، تفيد بأن تصرفاته المالية مريبة وعليها شبهات، وأن زميله الأقدم منه في العمل اكتشف مصادفة شهادة راتب له تتعدى 4 آلاف دينار، رغم أن راتبه الحقيقي وقتها لم يتخط 2000 دينار.

وعليه قام رجال المباحث بعمل تحرياتهم ووضعوا خطة محكمة لكشف المتهم وضبطه، بعد أن تبين لهم أن المسؤول بإدارة الرواتب اختلس مليوني دينار على مدى عامين، بعد أن احترف آلية رفع راتبه، كما توصل رجال المباحث إلى آلية رفع راتب المتهم التي بدأت تدريجياً من 4 آلاف إلى 9 آلاف دينار، وبعد ثلاثة أشهر فقط قام برفع راتبه إلى 17 ألف دينار، وعندما اطمأن للوضع وعدم دراية أي مسؤول، وعدم ورود أي استفسارات من أي جهة مختصة، قام برفع راتبه إلى 42 ألف دينار، وهو أعلى راتب يحصل عليه موظف عام بالكويت.

وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية تم ضبط المتهم أثناء عمله، وبمواجهته بالتهم المنسوبة له أقر واعترف بارتكابه الواقعة

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي