السفيرة التركية افتتحت المعرض في قاعة «بوشهري غاليري»

«النهوض من الرماد»... لإعادة البناء والإعمار بـ «الريشة والألوان»

لأجل «النهوض من الرماد»... ينبغي التمرد على الخوف وشحذ الهِمم من خلال الفن...

هكذا بدا المشهد الفني أمس، في «قاعة بوشهري غاليري»، حين تعلقت على جدرانها لوحات فنية مُبهرة، عبّرت بوضوح عن حجم الضرر الذي خلّفه الزلزال المدمر في تركيا خلال شهر فبراير الماضي.

فقد افتتحت سفيرة جمهورية تركيا لدى البلاد طوبى سونمز معرض «النهوض من الرماد 2023»، بحضور جمع من السفراء والديبلوماسيين والفنانين، ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى 31 من شهر مايو الجاري.

شهد المعرض أعمالاً عدة لفنانين أتراك بارزين، حيث كان بمثابة منارة للوحدة وإعادة البناء والإعمار في أعقاب الزلزال، ما يؤكد على قوة الفن في تعزيز التعافي والقدرة على الصمود أمام الكوارث.

وخلال جولتها، عبّرت سونمز عن سعادتها بما عرض من أعمال فنية، وقالت إنه في السادس من شهر فبراير الماضي شهدت تركيا مأساة تاريخية وإنسانية بكل المقاييس تمثلت بزلزال مدمر، حيث قدرت شدته بـ 7.8 و7.7 درجة، ونتج عنه تدمير 11 مدينة، وخسائر بشرية كبيرة وأضرار مادية هائلة.

واستدركت قائلة: «ولكن بعد ذلك كانت هناك جهود حثيثة من أجل التعافي من تلك الأزمة على جميع الأصعدة والمستويات».

وانتهزت سونمز هذه المناسبة بتوجيه الشكر لحكومة الكويت وشعبها على استجابتهم السريعة وتقديمهم يد العون.

وعن المعرض، قالت سونمز: «هو مساهمة تدعو للفخر، ولمسة تضامنية بسيطة من الفنانين على اختلاف أساليبهم ومدارسهم الفنية، وسيكون ريع الأعمال الفنية تبرعاً من الفنانين لإعادة بناء المنازل».

ومن الفنانين المشاركين إلهامي أتالاي، وهو رسام ومصمم نسيج معروف، وحصل على جوائز مختلفة لمساهماته في الرسم. أما ميليها أتالاي، فهي رسامة ولدت في العام 1950 وعملت كمصممة لماركات السجاد، وأدرجت لوحاتها في المجموعات الدولية.

كما شارك أيضاً فوركان تركيلماز، وهو رسام ومهندس فاز بالعديد من مسابقات الرسم الوطنية، ويدرس الفن ويواصل تعليمه في الهندسة المعمارية في جامعة يلدز التقنية. وتعد الفنانة روفيدا غورميزوغلو مهندسة معمارية ولدت في إسطنبول وتحولت إلى رسامة حيث وجدت شغفها بالفن، وتستخدم أساليب مختلفة في الرسم مثل الألوان المائية، والباستيل والزيت على القماش. وتعرف الفنانة كانان أيدوغان بلوحاتها النابضة بالحياة، وقد عملت في العديد من المشاريع والمعارض الفنية الدولية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي