pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حشدٌ من كبار المسؤولين والمواطنين والمُقيمين في حفل الذكرى الـ 92 لتأسيس المملكة

اليوم الوطني السعودي... عُرس خليجي


- محمد الفارس: الشعب الكويتي يحرص على مشاركة المملكة فرحتها
- سلطان بن سعد: تجاوزنا التأسيس إلى مراحل متقدمة خلال فترة قصيرة
- السفير الصافي: المملكة ساندت العراق وهي الحضن العربي للشقيقات الأخرى

في عُرس خليجي بامتياز، توافد المئات من كبار المسؤولين الكويتيين تقدمهم رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الدفاع وزير الداخلية بالوكالة الشيخ طلال الخالد، ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله، وعدد من الوزراء الحاليين والسابقين، والديبلوماسيين المعتمدين في البلاد، وحشد من المواطنين والمقيمين، للمشاركة في احتفالات سفارة خادم الحرمين الشريفين، ولتقديم التهنئة للمملكة العربية السعودية، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ92، لتأسيس المملكة والذي أقيم في فندق «غراند حياة» مساء أول من أمس.

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة بالوكالة الدكتور محمد الفارس، حرص الشعب الكويتي على مشاركة المملكة العربية السعودية فرحتها باليوم الوطني السعودي.

وقال الفارس إن «المناسبة قريبة على قلوب الكويتيين»، معرباً عن التمنيات للمملكة بمزيد من التقدم والازدهار.

ورفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء السعودي الأمير محمد بن سلمان، والشعب السعودي، بمناسبة اليوم الوطني.

من جانبه، قال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت الأمير سلطان بن سعد آل سعود، إن بلاده تحتفل هذا العام بمرور 92 عاما على تأسيس المملكة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز ورجاله المخلصين، حيث كان لجهودهم الفضل في ما تنعم به بلاده والشعب السعودي من أمن وأمان ورخاء.

وأضاف الأمير سلطان «لا ننسى ماضينا ويجب علينا أن نكمل على ما بدأ به الأجداد والطريق أمامنا طويل للمستقبل».

وأضاف أن بلاده تجاوزت الآن مرحلة التأسيس إلى مراحل متقدمة كثيرة خلال فترة قصيرة، بفضل توجيهات خادم الحرمين الشريفين، ورؤية ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء السعودي.

ورفع بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والشعب السعودي ودول مجلس التعاون الخليجي، متمنياً بأن تشهد الأعوام المقبلة مزيداً من الخير للشعب السعودي والخليج العربي ككل.

بدوره، قال السفير العراقي لدى البلاد المنهل الصافي «سعدنا بحضور الاحتفال باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الشقيقة»، لافتا إلى أن المملكة من الدول التي ساندت العراق، وهي الحضن العربي للشقيقات الدول العربية الأخرى.

وتمنّى للسعودية وشعبها في يومهم الوطني مزيداً من التألق والنجاح.

الجارالله: المملكة قوة سياسية في المنطقة والعالم

تقدّم نائب وزير الخارجية السابق السفير خالد الجارالله، بالتهنئة الخالصة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وإلى عموم الشعب السعودي الشقيق بمناسبة احتفالاتهم باليوم الوطني.

وقال الجارالله في تصريح على هامش مشاركته في الاحتفال «في هذا اليوم الوطني المجيد نستذكر بكل معاني الكلمة دائماً دور المملكة العربية السعودية الحيوي والحاسم عندما تعرّضت الكويت للعدوان الغاشم والاحتلال فكانت السعودية في مقدمة الذين دعوا لتحرير الكويت، كما سعت الى عودة الشرعية واحتضان الشرعية الكويتية واحتضان أبناء الكويت».

وتابع «أصبحت المملكة العربية السعودية الآن قوة سياسية في المنطقة والعالم، وهي عضو مؤثر وفعّال في مجموعة الـ 20، وهذه الإنجازات لم تأتِ من فراغ، وأتت من قيادة حكيمة وذات رؤية صائبة وبعيدة وعميقة للإعداد للمرحلة التي تمر فيها المنطقة».

كما أشاد الجارالله بالوساطة السعودية بين روسيا وأوكرانيا، والنجاح الذي تحقق في قضية تبادل الأسرى، لافتاً إلى أن المبادرة الإنسانية المهمة، والتي تعتبر محل تقدير من العالم أجمع، تعكس إسهام المملكة للمنظومة الدولية والتفاعل معها.

وقال «كانت وساطة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان مجدية، إذ تم التوصل لاتفاق بين الجانبين في تبادل الأسرى».

وتمنّى التقدم والازدهار للمملكة ومواصلة المسيرة والإنجازات التي نفخر لها جميعاً كما تمنى للمملكة المزيد من الأمن والاستقرار والازدهار.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي