pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«حتى الأعراض هتكوها... إلى أن وصلنا لموقف ما نحسد عليه»

ممثل الأمير: أكاذيب «السوشيال ميديا» فتفتت المجتمع... اللي يشتم واللي يطعن في الشرف ويخفي اسمه


- إحنا أصل من هذه الديرة حكامها وقبائلها شيعتها سُنتها حضرها بدوها هم من أسّسوا البلد وقام على أكتافهم
- خلونا نحفظ الديرة... لا نزيح مع «السوشيال ميديا» والكذب اللي يقولونه والكلام والتهم
- الشيخ زايد آل نهيان أول من شجع الشيخ جابر وشجّعني في هذه الديوانية وتبرّع بمبلغ ضخم لكي نحفظ هذا التراث
- دور رائد لديوانية شعراء النبط في حفظ هوية الآباء والأجداد وإرثهم من الشعر النبطي
- أجدادنا وآباؤنا لم تطلع قصايدهم في ذم أحد وكانت إما مسلية ومضحكة أو نصائح من القلب

وجّه ممثل سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، رسائل للشباب، داعياً إياهم إلى الاحتفاظ بالعادات الأصيلة وعدم الانزياح مع «السوشيال ميديا»، وما تتضمنه من كذب وتهم وهتك للأعراض.

جاء ذلك في كلمة لممثل سمو الأمير، خلال قيامه مساء الإثنين يرافقه سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد بزيارة إلى ديوانية شعراء النبط.

وكان في استقبال سموه وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله والمستشار بالديوان الأميري محمد ضيف الله شرار وأمين سر ديوانية شعراء النبط نصار سطام الخمسان.

وقال سمو ولي العهد في كلمته: «دخلت علينا التكنولوجيا الجديدة ودخلت علينا الأشياء الإلكترونية، ودخلت علينا اللي يشتم ويخفي اسمه... واللي يذم ويسمعونه... واللي يطعن في شرفك ويخفي اسمه... شنو لفايدة؟ فتفتوا المجتمع... إحنا أصل من هذه الديرة، حكامها وقبائلها بكل فئاتها، شيعتها سنتها حضرها بدوها، هم من أسسوا هذا البلد وقام على أكتافهم، خلونا نحفظه، لا نزيح مع «السوشيال ميديا» والكذب اللي يقولونه، والكلام والتهم اللي حتى الأعراض هتكوها... إلى أن وصلنا لموقف ما نحسد عليه، لكن البركة فيكم انتوا إن شاء الله توعون إخوانكم الشباب الثاني، احتفظوا في عاداتنا الأصيلة بارك الله فيكم وكل عام وأنتم بخير».

وكان سمو ولي العهد قد استهل كلامه بالحديث عن الشعر، قائلاً «ذكروني الإخوان يوم كنا في نفس السن اللي قبل 40 سنة، شاركنا معاهم لكن للأسف الكبر أخذ مقسومه وياه، لكن أحب أن أوضح لأبنائي الشعراء الجيل الجديد، الجيل الذي نبني عليه كل آمالنا، ألا يطلع من خط شيابنا الأولي، أرجوكم رجاء التمدن والأوضاع اللي احنا فيها والحرية اللي احنا فيها والديموقراطية التي قبلناها نهجاً لنا واحترامنا لتأسيسها... لا نطلع من أهلنا الأولين.

إذا شعرنا وقلنا في أبيات الشعر، وأنا لست شاعر ولكن كان الله يرحمه لسان لي لما أمرني أن أكون رئيساً لهذه الديوانية، قلت له يا طويل العمر أنا لست شاعر ولا أقدر أقول بيت أو بيتين، ولا أقدر أرد على شاعر إن كان أبي أشكره أو إن كان بعاتبه، لا أعرف الشعر... قال لي أنا لسانك قولي اللي في خاطرك أي شاعر كان، وأنا لسانك، الله يرحمه مرشد البذالي شكا لي في يوم من الأيام عن بعض الشعراء الذين لا يقدر مرشد أن يعبر أو يرد عليهم احتراماً وتقديراً وخلقاً... هذه خلقنا يا أهل البادية، خلق عالية، يغلط علينا ولكن لا نرد الغلط بالغلط... فشكا لي وحملني رسالة أوصلها لسموه وأشوف رأيه ما يقول، فوصلت الرسالة ثاني يوم الصبح طلع ورقه من مخباه عطاني اياها قال أرسلها للشاعر الذي خطأ وتجاوز حدود الشعر على مرشد البذالي الله يرحم الجميع الكل مات... أنا قلت لكم عهدي أنا أطالع إخواني أبي أعرف واحد منهم اللي عاصرني في بداية تأسيسها، فقال لي هذه الورقة سلمها فلان ادمي وقول له هذا الرد على ما قلت في مرشد البذالي الله يسكنه الجنة... كتابته اليدوية خطوطها كلها سحب صعب اللي يقرأها مو كل انسان يقدر يقرأ خطه... فقعدت عند ريوله وقلت ما كل كلمة تكتبها أقدر أقراها أبي أحاول أنا أقول وإذا غلطت قول لي أعدل على خطي انا الكلام، لذلك كتبت تعديل على بعض البيوت كتبت الكلام، ما عرفت أقراها ووصلت الرسالة بعد ما نقلتها بخط واضح لصاحبها، يسلم عليك فلان وهذه رسالة ردك على ما قلت في الوالد مرشد البذالي أخذها وانطفت النار ولم ينطق في كلمة واحدة بعد هذه الرسالة.

لذلك إخواني وعيالي الشباب، خلونا نبعد في ديوانيتنا عن كل المبادئ الهدامة، خلونا نبعد ونتبع مسيرة شيابنا آبائنا وأجدادنا وعمامنا الذين حفظوا التراث، ولم تطلع قصايدهم في ذم أحد أو انتقاد أحد، وكانت قصايدهم إما مسلية ومضحكة ويتمنونها الناس أو أنها نصائح من القلب تطلع للمسؤول أو للصديق اللي انحرف عن الخط... كانت هذه قصائدها هذه وجهتهم.

أنتم شباب ما ألومكم ونهجكم حسب أعماركم وحسب وقتكم اللي انتم عايشينه، وهما كانوا عايشين في وقتهم، ولكن من هذه الديوانية أسست لكم وحفظ تراث أهلكم وأجدادكم وآبائكم الذين نتشرف بتقليدهم في كل ما كانوا يعملون في حياتهم... فأرجو منكم يا أبنائي إن كان خلاف بين شخص وشخص لا تزحموا الشعر فيه... إن كان بعض العتب لا تدخلوا بالشعر فيه... اما ان كان تبي اعانته على وضخ النقا في قلبك انحره ان كان في خير يساعدك... أرجو لكم التوفيق في هذا الشهر المبروك، وأن نتمسك في من أسس هذه الديوانية ونعترف فعلاً أنهم رجال لهذا البلد حفظوه... ما اخفي عليكم شكري لهذه الديوانية إلى المرحوم الشيخ زايد آل نهيان الذي هو أول من شجع صاحب السمو وشجعني في هذه الديوانية وتبرع بمبلغ ضخم لكي نحفظ هذا التراث فالحمدلله، الله يسكنه الجنة ويحفظ أولاده الذي كان له الأثر الكبير في مساندة أخوه المرحوم الشيخ جابر... شكراً لكم وكل عام وأنتم بخير وإن شاء الله الرسالة وصلت».

وفي وقت سابق، ألقى سمو ولي العهد كلمة بالمناسبة، هذا نصها:

«بسم الله الرحمن الرحيم،

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،

يسعدنا زيارة إخواننا وأبنائنا في ديوانية شعراء النبط لنهنئهم بشهر رمضان المبارك وننقل لكم تحيات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، ودعوات سموه لكم بدوام التوفيق والتميز.

وبهذه المناسبة، يطيب لنا أن نشيد بالدور الرائد لديوانية شعراء النبط في حفظ هوية الآباء والأجداد، وإرثهم من الشعر النبطي، مقدرين جهودكم الطيبة في دعم الشعراء وتقديم البرامج الهادفة، داعين الله تعالى أن يوفق أبناء وطننا العزيز لرفع شأنه وإعلاء رايته في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وسدد على دروب الخير خطاه... وكل عام وأنتم بخير وأعاد الله عليكم شهر رمضان المبارك بالخير واليمن والبركات. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».

5 رسائل للشباب

1 احتفظوا بعاداتنا الأصيلة

2 الجيل الجديد لا يطلع من خط شيابنا

3 لا نطلع من أهلنا الأولين

4 خلونا نبعد عن كل المبادئ الهدّامة

5 خلونا نتبع مسيرة شيابنا الذين حفظوا التراث

رسالتان للشعراء

1 خُلقنا عالية لا نرد الغلط بالغلط

2 لا تزحموا الشعر في الخلافات أو العتب

هدية تذكارية... و«فريسني»
• رافق ممثل صاحب السمو أمير البلاد سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، في الزيارة، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد النواف، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ طلال الخالد، وكبار المسؤولين في الدولة.

• تم خلال هذه الزيارة إهداء ممثل صاحب السمو أمير البلاد، هدية تذكارية بهذه المناسبة.

• قام أعضاء فرقة الجهراء للفنون الشعبية الكويتية بأداء فن الفريسني.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي