pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«السلام الخيرية» تسير 400 شاحنة إغاثة اللاجئين والنازحين في سورية واليمن

«السلام الخيرية»تعلن عن تسير 400 شاحنة محملة بالمواد الإغاثية والغذائية لصالح اللاجئين والنازحين في سورية واليمن
«السلام الخيرية»تعلن عن تسير 400 شاحنة محملة بالمواد الإغاثية والغذائية لصالح اللاجئين والنازحين في سورية واليمن

قال المدير العام لجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الكويتية ضاري البعيجان إن الجمعية نجحت في تسيير 400 شاحنة ضمن حملتها الإنسانية «شاحنات الكويت 2022» محملة بالمواد الإغاثية والغذائية لصالح اللاجئين والنازحين في سورية واليمن.

وأضاف البعيجان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش حفل اختتام النسخة الثامنة من الحملة التي انطلقت في العاشر من شهر يناير الماضي إن إجمالي مساعداتها بلغ نحو 1439491 دينارا (نحو 4759434 دولارا).

وأفاد بأن الحملة التي جاءت بتعاون مع وزارتي الشؤون الاجتماعية والخارجية يستفيد منها آلاف اللاجئين وتستهدف سد حاجاتهم في مجابهة طقس الشتاء، مبينا أنه رغم صعوبات وتداعيات جائحة فيروس كورونا تم إيصال المساعدات إلى مستحقيها.

وذكر أن أكثر من ألفي مخيم للاجئين استفاد من النسخة الحالية التي جاءت استكمالا لحملات الشاحنات الإنسانية التي دشنتها الجمعية منذ 2016 بجهود وتبرعات المحسنين، مؤكدا الحرص على متابعة إيصال المساعدات المتمثلة في المواد الغذائية والتمور والطحين والملابس والأحذية والبطانيات والخشب وفحم التدفئة والمنظفات الصحية.

وبحسب تصريح سابق للبعيجان، فإن «الجمعية تستقبل التبرعات المالية عن طريق الأونلاين والـ كي.نت أو بشيكات بنكية بحضور المتبرع إلى مقر الجمعية في منطقة العديلية، مبيناً أنه «لن يتم استلام أية مبالغ نقدية أو مواد عينية من المتبرعين مباشرة تطبيقا للاشتراطات الصحية في مجابهة عدوى كورونا».

من جهته، أعرب رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الدكتور عبدالله المعتوق عن فخره واعتزازه بالمساهمات الإنسانية للشعب الكويتي والتي مكنت الحملة من تسيير 400 شاحنة إغاثية.

وأضاف المعتوق على هامش حضوره حفل اختتام الحملة «اعدتنا من جمعية السلام الخيرية على تسيير الرحلات الخيرية ففي حملتها الأولى أعدت 100 شاحنة وفي السنة التالية 317 شاحنة واليوم 400»، موضحاً أن العاملين في الجمعية لديهم رغبة حقيقية لزيادة عدد الشاحنات مستقبلا في سورية واليمن.

جدير بالذكر أن جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية أشهرت في مارس 2016 وهي جمعية إنسانية خيرية تنموية تأهيلية عالمية متميزة تساهم في رفع وتمكين معاناة المجتمعات المستهدفة من خلال مشاريع وبرامج إنسانية خيرية وشراكات استراتيجية عالمية وكفاءات بشرية متخصصة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي