pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

... بانتظار أن تنقشع

سكن الضباب فضاء البلاد أمس، حاجباً للرؤية في أماكن وأماكن، لكنه نثر حبيبات من الندى على جباه كل ما شُيّد من عمران، ورطّب أوراق الشجر.

ومع بداية الانقشاع، لاحت المشاهد السريالية لبعض الأبنية، التي اختفت من نصفها وبدا جزؤها العلوي سابحاً.

الزميلان أسعد عبدالله وسعود سالم تركا لعدستيهما أن تحفظا «الزيارة» الضبابية للعاصمة، في حين توقع مراقب المحطات في إدارة الأرصاد الجوية ضرار العلي أن تكون هناك ابتداءً من مساء اليوم وغداً الجمعة فرص لسقوط أمطار متفرقة، رعدية أحياناً مصحوبة برياح قد تزيد سرعتها على 50 كيلومتراً في الساعة.

انقشعت بعد ضباب... أملاً في أن تنقشع كل الأمور، في الكويت الشامخة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي