pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الصحة» تجري تغييرات إيجابية في البروتوكولات العلاجية تتماشى والمعايير العالمية

تقليص مدة الحجر للمصابين والمخالطين

زيادة الإصابات بمعدل نحو 200 خلال الأيام الأربعة الماضية

فيما تتجه الأنظار إلى اجتماع مجلس الوزراء المقبل الذي سيناقش التوصيات التي رفعتها إليه لجنة طوارئ «كورونا» الخميس الماضي، علمت «الراي» أن وزارة الصحة تتجه إلى اعتماد تغييرات إيجابية تخص مدة الحجر الصحي سواء للمصابين بفيروس «كورونا» أو المخالطين.

وكشفت مصادر مطلعة لـ «الراي» أن «السلطات الصحية وفي إطار مراجعة البروتوكولات العلاجية، ستعتمد مدة الحجر 7 أيام للمصاب المحصّن (من تلقى جرعتين ولم يمضِ 9 أشهر على تلقيه الجرعة الثانية)، و10 أيام لغير المحصن (من لم يتلقَّ اللقاح أو من مضى على تلقيه الجرعة الثانية 9 أشهر ولم يتلقَّ الثالثة)».

وأفادت أنه «سيتم اعتماد فترة حجر لمدة 7 أيام للمخالط المحصّن يجري بعدها مسحة لفك الحجر، فيما يلتزم المخالط غير المحصّن بفترة حجر 14يوماً».

وأكدت المصادر أن «خفض مدة الحجر، يعتبر تغييراً إيجابياً في البروتوكولات الصحية المتبعة في الكويت ويتماشى مع المعايير العالمية المعتمدة»، مشيرة إلى أن «من المقرر اعتماد هذا الخفض لمدة الحجر ضمن الأنظمة الآلية للوزارة وفي مقدمتها تطبيق (شلونك) لبدء تطبيقه رسمياً».

وعلى صعيد متصل، سجل مؤشر «كورونا» أمس 2820 إصابة جديدة، مع حالتي وفاة، و12 في «العناية المركزة» و87 في «أجنحة كوفيد 19»، كما ارتفعت نسبة الإصابات قياساً لعدد المسحات إلى 9.1 في المئة.

وطمأنت المصادر إلى أن المؤشرات ما زالت ضمن الإطار المتوقع، وأنه منذ أن كسرت الأعداد حاجز 2000 إصابة لم نشهد قفزات سريعة كما كان الحال في الانتقال من نحو 600 حالة إلى أكثر من 2000.

وأضافت ان الأيام الأربعة الماضية لم تسجل زيادات نسبية قياساً إلى الأيام السابقة (الأربعاء 2246 - الخميس 2413 - الجمعة 2645 - السبت 2820)، مشيرة إلى أن الزيادة بمعدل نحو 200 خلال هذه الفترة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي