pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

البنك نظّم عروضه على شارع الخليج بعد غياب استثنائي

«الوطني» يستعيد سباقه الأضخم بـ 6 آلاف شخص... جرياً

احتفل بنك الكويت الوطني بتنظيم سباق الجري أمس، والذي شهد عروضاً متنوعة واستثنائية احتفالاً بعودة الحياة إلى طبيعتها وتجاوز وباء «كورونا»، بمشاركة كثيفة تجاوزت 6 آلاف مشارك في تأكيد جديد لنجاح البنك في إطلاق فعاليات ناجحة تحظى دائماً بمشاركة جماهيرية كثيفة وثقة عالية من المجتمع.

وشهد الحفل الختامي تتويج 12 فائزاً في المراكز الثلاثة الأولى لمسافتي 11 كم و5 كلم لكل من النساء والرجال، في وقت حضر السباق الرئيس التنفيذي لمجموعة «الوطني» عصام الصقر، ونائب الرئيس التنفيذي للمجموعة شيخة البحر والرئيس التنفيذي في «الوطني الكويت» صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي في «الوطني الكويت» سليمان المرزوق، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية محمد العثمان، ومدير عام مجموعة الموارد البشرية عماد العبلاني، ورئيس مجموعة العمليات للمجموعة محمد الخرافي، والرئيس التنفيذي لمجموعة البابطين صالح البابطين، والرئيس التنفيذي لشركة «Ooredoo» للاتصالات عبدالعزيز البابطين.

وأشار البنك إلى أنه بعد توقف استمر لعامين بسبب الظروف الصحية والوبائية، كان الجميع بانتظار عودة الحدث الرياضي الأضخم في الكويت، مؤكداً أنه وضع كل دعمه من أجل إطلاقه في موعده المعهود، ولكنه ارتأى هذا العام أن يقدم شيئاً جديداً ومختلفاً بنسخته الجديدة، ليتحوّل من سباق للمشي إلى سباق للجري، وأن يكون المكان الذي يستمتع فيه جميع أفراد العائلة من مختلف الأعمار.

ودأب «الوطني» على إطلاق مهرجان سنوي للرياضة والصحة، لأنه يعتبر جزءاً لا يتجزأ من واجبه تجاه المجتمع، ومساهماته المتنامية لتعزيز التنمية المجتمعية مختلف أبعادها.

صحية ورياضية

لأن التوعية الصحية والرياضية هي شرط أساسي لبناء مجتمع سليم، ولأن التنمية الحقيقية للمجتمعات تبدأ بسلوك نمط مختلف ومغاير، سيواصل «الوطني» العمل والمضي قدماً في تبني ودعم مختلف الفعاليات التي تشجع سلوك التغيير الفاعل والمؤثر، وفي مقدمتها هذا الحدث الرياضي الذي يعتز البنك بأن يكون إحدى أهم مبادراته المجتمعية وأضخمها.

ولطالما كان «الوطني» سبّاقاً في مجال المسؤولية الاجتماعية وفي مقدمة المبادرين لها، إلى جانب العمل من أجل كل ما من شأنه أن يمد أفراد المجتمع بحياة أفضل.

إقبال غير مسبوق

يؤكد الإقبال غير المسبوق على نسخة السباق الجديدة منذ اللحظة الأولى لإعلان التسجيل، أن «الوطني» يحظى بثقة مجتمعه وأن رسالته الاجتماعية تحقق أهدافها لخير المجتمع وإنمائه، وأن المشاركين بالسباق مؤمنون بأهمية هذه المبادرة وقيمتها الصحية والرياضية، وهو ما يعكسه إصرارهم السنوي على المشاركة.

دعم الهيئات والوزارات

أشاد «الوطني» بدعم مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات لنجاح هذا المهرجان الرياضي، وفي مقدمتها وزارتا الصحة والداخلية والبلدية وشركة المشروعات السياحية إلى جانب شركة «suffix» المنظمة.

ولطالما حرص «الوطني» على مدار أكثر من ربع قرن وصولاً إلى النسخة الجديدة للسباق، على أن يكون هذا الحدث بمثابة مساحة للفرح والاحتفال أمام الجميع، إلى جانب المنافسة وممارسة الرياضة.

6000 مشارك

اجتاز أكثر من 6 آلاف متسابق المسافة المختارة 11 كم أو 5 كلم، واحتشد المتبارون على طول خط البداية عند الجزيرة الخضراء وسوق شرق، تحت أنظار متطوعي البنك المشرفين ومسعفين من الطوارئ الطبية ورجال «الداخلية» لضمان عملية التنظيم وسلامة جميع المشاركين.

وتم توفير استراحات مياه على طول مسافة السباق في شارع الخليج العربي، فيما تواجد عند نقطة النهاية المتطوعون والمنظمون لاستقبال المتسابقين وتوزيع المياه والمرطبات.

احتفالات نقطتي البداية

تخللت استعدادات نقطة البداية أجواء من الحماسية واكبها عمر الشرهان وسلمان النجادي، اللذان توزعا على نقطتي البداية الـ5 والـ11 كم على وقع أجواء حماسية ومؤثرات تفاعلية وفرق استعراضية وموسيقية رافقت المتسابقين لبث روح الحماس، في وقت امتدت الأجواء الحماسية لغاية خط النهاية وصولاً إلى الحفل الختامي على المسرح الذي تخلله احتفالات وفرح وفقرات ترفيه متنوعة.

متطوعو «الوطني»

توزع متطوعو «الوطني» على نقاط إستراتيجية مخصصة للسباق على طول شارع الخليج، بين الجزيرة الخضراء وحديقة شاطئ الشويخ، استعداداً لإطلاق صافرة البداية عند 8:30 صباحاً.

وجرى اتخاذ الإجراءات الوقائية والصحية اللازمة لتأمين سلامة المتسابقين، بالتعاون مع المسعفين وفرق الطوارئ الطبية التابعة لوزارة الصحة، وتوفير الأدوات اللازمة تحسباً لحالات الطوارئ.

12 بطلاً

توّج «الوطني» في ختام السباق 12 فائزاً وهم الأوائل عن الفئات المشاركة (نساء ورجال) في سباق الجري، وكرّم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى عن مسافة 11 كم بجوائز نقدية 1000 و700 و500 دينار، في وقت نال الفائزون بالمراكز الأولى عن مسافة 5 كلم جوائز نقدية بقيمة 500 و400 و300 دينار.

أصحاب الهمم

يخصص «الوطني» سنوياً منافسة خاصة ضمن السباق لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، إيماناً منه بأهمية مشاركة جميع أفراد المجتمع، وثقته بقدرة جميع فئات المجتمع على إثبات دورها الفاعل والحيوي في مختلف المجالات والميادين وفي مقدمتها الرياضة.

وشهد هذا العام مشاركة مميزة للمتسابقين من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين نجحوا في التنافس بفضل إصرارهم وحماسهم، ونالوا في نهاية السباق تكريماً مميزاً.

السلامة... أولوية

يضع «الوطني» في مقدمة أولوياته سلامة المتسابقين، ويحرص بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والصحة على أمنهم وصحتهم في الشارع، وسلامتهم من خلال توفير فرق الطوارئ الطبية لمساندة الحالات الطارئة، كما خصص حرصاً على إحاطة المتسابقين بكل الظروف المواتية، محطات متنوعة للمياه على طول مسافة السباق على غرار كل عام.

شكر خاص

أشاد «الوطني» بجهود وزارة الداخلية والطوارئ الطبية في وزارة الصحة ودعمهما للمشاركين في سباق «الوطني للجري»، كما شكر بلدية الكويت وشركة المشروعات السياحية على توفير المكان لإقامة الحفل الختامي في حديقة شاطئ الشويخ، وتقدم بالشكر لوزارة التجارة والصناعة لإشرافها على سحوبات السباق.

كما أشاد «الوطني» بجهود شركة «أكوا غلف» في توفير عبوات المياه لجميع المتسابقين والحضور، في وقت نشرت وزارة الداخلية دوريات في المنطقة الممتدة للسباق إلى حديقة الشويخ لتأمين سيره بشكل طبيعي، بينما تواجدت فرقة الطوارئ الطبية التابعة لوزارة الصحة في محيطه بجهوزية تامة تحسباً لحالات الطوارئ.

مشجعون من «لوياك»

انضم عشرات المتطوعين من مؤسسة «لوياك» لتقديم المساعدة للمتسابقين عند نقطة الوصول، حيث قاموا بتشجيعهم بالتصفيق الحار، وتسليمهم ميداليات السباق التذكارية وعبوات المياه.

مسرح التتويج

شهد الحفل الختامي للسباق بصمة خاصة تعكس مدى حرص «الوطني» على تقديم أحلى صورة، ليكون دائماً عند ثقة مجتمعه وعملائه، إذ قام بتصميم مسرح عملاق وعصري، وقام بتقديمه المذيع سلمان النجادي وعمر الشرهان ما ساهم في خلق أجواء تفاعلية وحماسية مع الجمهور.

ميداليات تذكارية

قدّم متطوعو «الوطني» للواصلين عند نقطة النهاية ميداليات تذكارية للمشاركين، لقاء جهدهم باجتياز السباق، في وقت حضر فريق الطوارئ تحسباً لحالات الإغماء جراء التعب أو الحر قبل أن يتوجه الجميع إلى المسرح لتتويج الفائزين، فيما قامت الشركة المنظمة بمراقبة ومتابعة المتسابقين من خلال شريحة مزودة على أرقام السباق لتحديد المراكز الفائزة بشفافية.

مسؤولية اجتماعية

يواصل «الوطني» التزامه بواجبه الاجتماعي بموازاة المساهمة بالتنمية الاجتماعية، إذ يأتي سباق الجري في مقدمة المساهمات التي تعتبر ذات تأثير فعّال وقوي على الصحة والرياضة والتوعية الاجتماعية، إلى جانب تمتعه بشعبية كبيرة.

بث حي

غطى عدد كبير من المواقع الإلكترونية والتلفزيونية الحدث منذ ساعات الصباح الأولى، كما واكب فريق التواصل في البنك، تغطية الأحداث وقدّم تغطية شاملة منذ انطلاقة السباق وصولاً إلى الختام وحفل توزيع الجوائز على جميع قنوات «الوطني» الاجتماعية.

مفاجآت وفعاليات

قدّم «الوطني» عشرات الجوائز القيّمة للمشاركين في فقرة تفاعلية مع الحضور على المسرح، إذ تخلل الحفل فقرة أسئلة عامة فاز بموجبها الحضور بجوائز إلكترونية متنوعة.

فريق تنظيف

وعلى غرار كل عام، وحرصاً منه على رسالته ومسؤوليته تجاه المجتمع، قام «الوطني» بتوفير فرقة تنظيف متخصصة، للتأكد من نظافة الشوارع على طول مساحة السباق وصولاً إلى نقطة النهاية عند شاطئ الشويخ، مؤكداً التزامه كبنك صديق للبيئة، وحرصه على هذا النوع من السلوكيات والممارسات.

ركن الأطفال

استمتع الأطفال في ركن خاص تحت إدارة «special events» في هذا اليوم الرياضي العائلي والترفيهي، وذلك بمجموعة من الألعاب والنشاطات الترفيهية.

«Run Village»... للترفيه

شارك في سباق الجري العديد من من الجهات الرياضية والترفيهية والطبية والغذائية، التي عرضت منتجاتها في نقطة النهاية، وفتحت المجال أمام الحضور للتعرف على آخر خدماتها، ولا سيما في المجال الطبي والرياضي.

«نيسان إكستيرا»

فازت مريم العنزي بسيارة «نيسان إكستيرا» الجديدة مقدمة من مجموعة البابطين، خلال السحب على الجائزة الكبرى في ختام السباق تحت إشراف وزارة التجارة والصناعة.

وحصدت المشاركة الجائزة من بين الآلاف ممَنْ تأهلوا للسحب عند قيامهم بالتسجيل في السباق إلكترونياً، وقام الرئيس التنفيذي لمجموعة البابطين صالح البابطين وعصام الصقر وشيخة البحر بتقديم الجائزة للفائزة على المسرح.

«Ooredoo» و«هواوي»

قدمت شركة «Ooredoo» عدداً كبيراً من الجوائز والمفاجآت خلال السباق، ومنها جوائز حصرية للفائزين في المراكز الأولى السباق، ومنحت الفائز في السحب صقر العبيد تذكرة لشخصين لحضور إحدى مباريات باريس سان جيرمان لكرة القدم.

وقدّم الجائزة الرئيس التنفيذي للشركة عبدالعزيز البابطين، والرئيس التنفيذي في «الوطني – الكويت» صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي في «الوطني - الكويت» سليمان المرزوق.

كما قدّمت شركة «هواوي» عدداً كبيراً من الجوائز والمفاجآت خلال السباق، إلى جانب العديد من الجوائز الحصرية للفائزين في المراكز الأولى في نهاية الحدث.

فاطمة شوكة نالت 125 ألف دينار

أعلن «الوطني» فوز فاطمة علي شوكة بـ125 ألف دينار في السحب الشهري لحساب الجوهرة لشهر نوفمبر الماضي، حيث يواصل البنك مكافأة عملائه من خلال مجموعة مميزة من السحوبات والجوائز والعروض على مدار العام.

من جهة أخرى تم الإعلان عن أسماء الرابحين في السحوبات الأسبوعية لحساب الجوهرة بـ5000 دينار، وهم أبرار بدر حسين، وعادل عبدالله القلاف، وعباس فاضل الحداد، وجوليانا كمال برغوث.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي