pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

سمعتُ أسمى تقدير لسياسة الكويت الخارجية التي قادها الشيخ صباح الأحمد ويكملها سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد

السفير الظفيري: ثقة أوروبية كبيرة في الكويت.. و«الاتحاد» يعتزم الرد على طلب رفع «شنغن»

الإرث الديبلوماسي الكويتي أصبح نموذجاً لدول العالم

أكد نائب وزير الخارجية السفير مجدي الظفيري، اليوم الثلاثاء، أن الاتحاد الأوروبي ينظر بكل تقدير الى دور دولة الكويت في المنطقة وكذلك الى سياستها الخارجية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الظفيري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون دولة الكويت في ختام زيارته التي استمرت يوما واحدا الى بروكسل حيث أجرى محادثات بناءة وناجحة مع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي وفي الحكومة البلجيكية.

وقال الظفيري «سمعت اليوم من الاتحاد الأوروبي أسمى تقدير لدور الكويت في المنطقة وسياستها الخارجية التي قادها سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، ويكملها بكل إصرار وقوة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر».

وأضاف أن الكويت تقود «الديبلوماسية النشطة» من خلال الاتصالات والتواصل مع دول المنطقة لخلق مناخ من الاستقرار والأمن الإقليميين.

وشدد على أن «الإرث الديبلوماسي الكويتي أصبح نموذجا لدول العالم وان الاتحاد الأوروبي يتحدث عن هذا النموذج الكويتي» معتبرا ان الحوار مع الاتحاد الاوروبي أساسي واستراتيجي لدولة الكويت «ونحن نواصل هذا الحوار بكل عزم على تعميق العلاقات الثنائية».

وأشار الى أنه «كان من دواعي سرورنا أن نسمع أن الاتحاد الأوروبي يعتزم الرد على الطلب الكويتي برفع تأشيرة (شنغن) عن الكويتيين وذلك نتيجة الثقة الكبيرة التي تحظى بها الكويت لدى المسؤولين في بروكسل» معربا عن أمله في أن يحدث ذلك بالمستقبل القريب.

ورأى الظفيري ان «العلاقات بين الكويت والاتحاد الأوروبي قوية وتتميز بجهودهما الدؤوبة من أجل السلام والاستقرار وحل المشاكل على أساس القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة».

وفي وقت سابق اليوم التقى الظفيري الأمين العام لخدمة العمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي ستيفانو سانينو الذي قال إن «العلاقة بين الاتحاد الأوروبي والكويت مهمة للغاية بالنسبة إلينا». ورحب سانينو بالوفد الكويتي مضيفا «أن الكويت دولة رئيسية في منطقة الخليج وتقوم بدور إيجابي وبناء للغاية في المنطقة». وأضاف «نحن نقدر ذلك ونحاول تعزيز العلاقة مع المنطقة وسنقيم علاقات اتصال بين الاتحاد الأوروبي ودول الخليج التي تشكل إطارا لتعزيز عملنا المشترك». كما التقى الظفيري المديرة العامة لوزارة الخارجية البلجيكية ثيودورا جينتزيس وناقش معها العلاقات البلجيكية - الكويتية وسبل تعزيزها وتعميقها في كافة القطاعات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والأمنية. وقال نائب وزير الخارجية الكويتي «يسعدنا ان تكون لدينا علاقة قوة مع مملكة بلجيكا ونسعى لتطوير هذه العلاقة الى المستوى الاستراتيجي» مشددا على أن «دور بلجيكا محوري ودور الكويت محوري أيضا في المنطقة». وبدأت زيارة الظفيري باجتماع غداء مع نائب الأمين العام للشؤون السياسية والمدير السياسي لدائرة الشؤون الخارجية انريكي مورا. وحضر اللقاءات كل من مساعد وزير الخارجية لمكتب نائب وزير الخارجية السفير أيهم العمر ومساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية السفير ناصر الهين وسفير الكويت لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا والناتو جاسم البديوي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي