pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«التمييز» تبرئ الشيخ فيصل السلمان وناصر الطيار في قضية التسريبات الأمنية

قصر العدل
قصر العدل

- لا يصح تأثيم إنسان ولو بناء على اعترافه متى كان ذلك مخالفاً للحقيقة والواقع
- ما قدمته النيابة مجرد قرائن لا تطمئن إليها المحكمة ولا تبلغ حد الكفاية لإثبات ارتكاب الاتهام
- لا يجوز الاستناد إلى الاعتراف الذي يصدر من المتهم في حال فقدان الإرادة وتحت التهديد
- أقوال ضابط المباحث مرسلة ولا تعدو أن تكون رأياً لقائلها يحتمل الصدق والكذب

قضت محكمة التمييز برئاسة المستشار عبدالله الجاسم، في قضية التسريبات الأمنية من جهاز أمن الدولة بقضية الصندوق الماليزي المتهم فيها ضابطان برتبة عقيد وهما الشيخ فيصل السلمان وناصر الطيار ببراءتهما من جميع التهم.

واعتبرت المحكمة أن ما قدمته النيابة مجرد قرائن لا تطمئن إليها، وترى أنها لا تبلغ حد الكفاية لإثبات ارتكاب الاتهام المنسوب، مشيرة إلى أن أقوال ضابط المباحث مرسلة ولا تصلح وحدها كدليل ولا تعدو أن تكون رأياً لقائلها يحتمل الصدق والكذب ما لم يكشف عن مصدرها.

النص الكامل للحكم

وشددت المحكمة على أنه لا يصح تأثيم إنسان ولو بناء على اعترافه بلسانه أو بكتابته متى كان ذلك مخالفاً للحقيقة والواقع، مؤكدة أنه لا يجوز الاستناد إلى الاعتراف الذي يصدر من المتهم في حال فقدان الإرادة كما لو كان تحت تأثير أي فعل أو وعيد أو ما شابه ذلك.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي