pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد فوزه بجائزة أفضل فيلم متحرك قصير بـ «بربانك السينمائي»

عبدالله الوزان لـ «الراي»: أرى نفسي... سفير الكويت

اعتبر المخرج المعماري عبدالله الوزان فوز فيلمه المتحرك القصير «فلافل كارت» في «مهرجان بربانك السينمائي الدولي» الذي أقيم في الفترة بين 9 و12 من شهر سبتمبر الجاري في ولاية كاليفورنيا الأميركية، بمثابة فوز وتكريم لكل الكويتيين، مشيراً إلى أن الفيلم فاز في المنافسة الرسمية في فئة أفضل فيلم متحرك قصير، والذي تم الإعلان عنه في الحفل الختامي وحفل توزيع الجوائز الذي أقيم في الـ12 من الشهر الجاري.

الوزان، عبّر لـ«الراي» عن فرحته العارمة بهذا الإنجاز الجديد الذي يُضاف إلى سلسلة الإنجازات السابقة التي حققها الفيلم في مهرجانات ومحافل دولية عدة، حيث قال: «سعيد جداً بهذا الفوز، بعد جهد كبير بدأ في العام 2016، وعمل فردي استمر على مدى 3 سنوات حتى انطلقت جولة الفيلم في المهرجانات السينمائية، وذلك عند عرضه الأول في مهرجان (سانتا مونيكا السينمائي) في ولاية لوس أنجليس.

وبعد سنتين من جولته في المهرجانات السينمائية، يُنهي الفيلم مشواره بهذا التتويج المفاجئ، حيث كان المرشح للفوز بالجائزة هو فيلم آخر بعنوان (ميلا) ذو الإنتاج الضخم».

وتابع: «بذلك، يكون فيلم (فلافل كارت) قد اقترب من اختتام مشواره في المهرجانات السينمائية الدولية بعد مرور سنتين منذ أول عرض له في مهرجان (سانتا مونيكا). كما شارك في أكثر من 15 محفلاً ومهرجاناً سينمائياً دولياً أبرزها (مهرجان هيروشيما الدولي للأنيميشن) من ضمن برنامج أفضل أفلام من حول العالم، والتأهل والوصول لقائمة الأوسكار الطويلة، والتنافس في فئة أفضل فيلم متحرك قصير في العام 2020، بالإضافة إلى الفوز بأفضل فيلم دولي في مهرجان (لوس أنجليس للأنيميشن) العام 2019»

وختم الوزان: «أهدي الفوز لأسرتي التي تدعمني منذ البداية، وأهديه أيضاً لوطني الكويت الذي دائماً ما أرى نفسي سفيراً له في المجال السينمائي العالمي، وهذه مسؤولية كبيرة على عاتقي، تدفعني إلى بذل أضعاف الجهود لتمثيله خير تمثيل».

وكان المهرجان قد انطلق في مدينة بربانك الملقبة بـ«عاصمة الإعلام»، والتي تعتبر مقراً لشركات صناعة الأفلام والترفيه مثل شركة «والت ديزني»، «استوديوهات وارنر بروذرز»، «استوديوهات آي بي سي» وغيرها، كما شهد مشاركة أكثر من 180 فيلماً من حول العالم في جميع الفئات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي